سياسة وأمنيةمرحلة ما بعد الانتفاضةمظاهرات اكتوبر 2019

تحذيرات من اندلاع تظاهرات جديدة في البصرة

أعلنت عضو مجلس النواب “ميثاق الحامدي” اليوم الإثنين أن كل العوامل تشجع على إيقاد نار التظاهرات مجددا في البصرة، موضحة أن ارتفاع نسبة البطالة وانعدام الكهرباء عاملان أساسيان لعودة التظاهرات من جديد الى المحافظة.

وقالت الحامدي في تصريح صحفي، إن “نسبة البطالة في محافظة البصرة بلغت أكثر من 40%، والنسبة في ارتفاع مستمر مالم توفر لها درجات وظيفية وخاصة في الشركات النفطية التي تعج بالعمالة الأجنبية”.

واضافت أن “الحكومة مطالبة بتوفير واطلاق الـ 10  آلاف درجة وظيفية التي وعد أهالي البصرة بتوفيرها لهم، حيث لم تلبِ الحكومة سواء المحلية او المركزية اي من تلك الوعود، اضافة لذلك مازالت مشكلة الكهرباء تمثل أبرز المعاناة التي تعيشها البصرة في الوقت الراهن”.

واوضحت أن “الحكومة المحلية وعلى الرغم من تسلمها مبالغ كبيرة من الحكومة المركزية لكنها لم تقدم شيء ملموس على ارض الواقع، وبالتالي فأن كل العوامل مشجعة على خروج أهالي البصرة بتظاهرات جديدة على غرار ما حدث سابقا للمطالبة بإحداث تغييرات جذرية في المحافظة”.

وتوقعت الحامدي “خروج شباب البصرة وخاصة العاطلين عن العمل بتظاهرات جديدة خلال الصيف الجاري مع توفر العوامل المساعدة لاندلاع هذه التظاهرات لمطالبة الحكومتين المحلية والمركزية بالإيفاء بوعودهما”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق