سياسة وأمنية

السرطان ينهش ابناء البصرة وموقف حكومي خجول

ظهرت نتائج وخيمة على العراق، نتيجة الحرب التي شنتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها على البلد فلم تقتصر الخسائر على الأموال والمعدات والقتلى والجرحى أثناء الحرب فقط ، بل تعدت إلى الأجيال المتلاحقة .

وكشف موقع “كاونتر بنج” الأميركي في وقت سابق ، عن تسبب الولايات المتحدة الأميركية بارتفاع نسب الاصابة بمرض السرطان في العراق الى 600%، مشيرا إلى أن واشنطن القت 970 قنبلة وصاروخ اشعاعي مشبع بمادة اليوارنيوم على العراق.

وأعلن النائب عن البصرة “عبد الأمير المياحي” اليوم الجمعة عدم اهلية مستشفى البصرة لمعالجة امراض السرطان المنتشرة في المحافظة.

وقال “المياحي” في تصريح صحفي ، إنّ “مستشفى البصرة ليس بمستوى الطموح لمعالجة هذه الأمراض، خصوصاً مع شحّ في الأدوية، وأنّ أطباء المستشفى أكدوا أنّ الارتفاع كبير في تلك الإصابات، والأسباب تتعلق بالتلوّث المتفشّي في المحافظة”.

من جانبها أوضحت عضو مجلس النواب “زهرة البجاري” ، أنّ “ارتفاع معدّل الإصابات بالسرطان في مناطق متفرقة من المحافظة ناتج عن التلوّث الإشعاعي ، مؤكدة، أنّ المحافظة صارت مركزاً للتلوّث الإشعاعي والتلوّث النفطي اللذَين يتسببان بأمراض مختلفة لدى الأهالي ومنها السرطان”.

وفي السياق ذاته يؤكد عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية “جواد الموسوي” في لقاء صحفي ، أنّ “مرضى السرطان في العراق في تزايد، لا سيّما في المناطق الجنوبية، وتحديداً في البصرة”.

وأضاف “الموسوي” أنّ “ذلك يعود إلى عوامل كثيرة طبيعية وغير طبيعية، ولعلّ أبرزها زيادة عدد السكان وكذلك التغيّرات البيئة في العراق، فضلاً عن الحروب وما رافقها من عمليات قصف تقليدية وغير تقليدية عبر استخدام اليورانيوم وغيره”. ويتحدّث كذلك عن التلوّث البيئي الهائل الناتج عن عمل شركات النفط وعدم وجود أيّ ضوابط عملية للحدّ من ذلك التلوث.

من جهته صرّح المتحدث الإعلامي باسم وزارة الصحة “سيف البدر” لوسائل الإعلام ، بأنّ “رصد الوزارة لحالات الإصابة بالسرطان يشير إلى 20 ألف إصابة في العام الماضي وحده، لافتاً إلى أنّ سرطان الثدي هو الأكثر انتشاراً في العراق”.

وأكد “البدر” أنّ “الوزارة تعمل وفق الأموال التي خصّصتها الحكومة، لكنّ الأعداد في تزايد. نحتاج إلى وقت من أجل التعاقد مع شركات رصينة توفّر الأدوية بأسعار لا ترهق المواطن العراقي البسيط”.

وأعلن مدير مكتب مفوضية حقوق الإنسان في البصرة “مهدي التميمي” في وقت سابق ، عن ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض سرطانية، مؤكداً تسجيل 700 إصابة كمعدّل شهري في المحافظة البالغ عدد سكانها نحو ثلاثة ملايين نسمة ، وأنّ هذه النسبة تعدّ الأعلى في محافظة عراقية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق