سياسة وأمنية

تحذيرات من ازدياد موجة النزوح من المناطق المنكوبة

حذر المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها “مزاحم الحويت” من تكرار الاعمال الطائفية لاعوام 2006-2007 والهجمة الارهابية في عام 2014 وسقوط الموصل والمناطق المتنازع عليها بعد التحركات الاخيرة لتنظيم الدولة “داعش” وتهديدات الحشد “الشعبي” في تلك المناطق والنزوح اليومي للسكان منها.

وقال “الحويت” في لقاء صحفي ، إنه “بعد عمليات تنظيم الدولة داعش وإعادة هيكليته وكذلك تهديدات فصائل تابعة الى الحشد الشعبي يوما بعد يوم تزداد عمليات النزوح من محافظة نينوى واطرفها والمحافظات الاخرى كركوك و ديالى وصلاح الدين والأنبار وحزام الى اقليم كوردستان منذ بداية شهر الخامس سنة 2019 “.

وأضاف أن “عدد العوائل النازحة الى كوردستان وصل لاكثر من 1500 ويتوقع نزوح اكبر خلال الأشهر القادمة بسبب تدهور الأوضاع الامنية وإعادة عمليات الطائفية والارهابية في تلك المناطق والمحافظات”.

وبين أن “عمليات النزوح اصبحت بشكل يومي وهناك عوائل اخرى جاهزة للنزوح من منطقها خوف من تكرار سيناريو جرائم المليشيات عام 2006 و 2007 وكذلك سيناريو داعش عام 2014 “.

وذكر أن “موجة النزوح الجديدة اصبحت على مستوى عال وكبير واغلب النازحين هم من العرب السنة تركوا منزلهم وممتلكاتهم ونزحوا الى كوردستان خوف على أنفسهم وعوائلهم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق