العملية السياسيةتصفية الصحفيينسياسة وأمنية

مركز “حقوق” يعلن حصيلة الاعتداءات على الصحفيين العراقيين

أعلن مركز “حقوق” لدعم حرية التعبير اليوم الجمعة حصيلة الاعتداءات والانتهاكات التي طالت الصحفيين والمدونين والناشطين العراقيين، خلال النصف الأول من العام الجاري.

وذكر المركز في حصيلته، أنه “سجل مقتل روائي وصحفي بالإضافة إلى 55 انتهاكاً بحق الصحفيين العراقيين، والمدونين والناشطين خلال النصف الأول من العام الجاري”، مبيناً أن “هذه الانتهاكات الأعلى قياساً بالتي تعرض لها الصحفيون خلال الأشهر الستة الأولى من العام الماضي بنسبة مضاعفة”.

وأوضح أن “أبرز هذه الانتهاكات هي تلك التي حدثت مطلع العام 2019، والتي تمثلت في مقتل مصور قناة الحرة، والاعتقالات المتكررة للصحفيين الذين يعملون في قناة (ان ار تي) الكردية في العراق ، إضافة الى فصل طلبة جامعيين بسبب منشورات في موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك)”.

وأضاف أنه “كذلك تهديد رئيس تحرير وكالة (بغداد اليوم) الإخبارية الدكتور “نبيل جاسم” لكشفه ملف فساد كبير يخص إحدى المصارف الأهلية، وممارسة تحرشات من قبل قوات أمنية وحمايات مباني المؤسسات الحكومية، فضلا عن التهديدات المبطنة والتلميحات بالترهيب على خلفية إعداد تقارير صحفية أو تصوير مواد مرئية، ومحاكمة عدد من الصحفيين والمتظاهرين، إذ أغلق القضاء عدد من الدعاوى وأخرى مازالت معلقة بانتظار مواعيد المحاكمات”.

وتابع أنه “وصلت اليه العديد من البلاغات من قبل مدونين تعرضوا إلى ملاحقات عشائرية على خلفية آرائهم في مواقع التواصل الاجتماعي، (لم يفصح المركز عن أسمائهم خوفاً على حياتهم من الخطر)”.

وبين المركز أنه “في الوقت الذي يبدي فيه تخوفه من زيادة عدد الانتهاكات، فانه يطالب الجهات ذات العلاقة بتوجيه الموظفين وعناصر القوات الأمنية خصوصا بضرورة التعاون مع الصحفيين والمدونين وناشطي المجتمع المدني واحترام عملهم وفق الدستور والقانون”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق