السبت 19 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تراجع القطاع الطبي في العراق »

عجز وزارة الصحة عن الحفاظ على حياة المرضى

عجز وزارة الصحة عن الحفاظ على حياة المرضى

تحذيرات كثيرة تلك التي تدق ناقوس الخطر من تدهور الوضع الصحي في العراق، إلا أن أي بادرة لحل أزمة نقص الدواء في القطاع العام غائبة تماماً، وسط معاناة كبيرة يكابدها المرضى والتي تتزايد بشكلٍ يومي. 

وفي هذا السياق أكد الناطق بإسم وزارة الصحة “سيف البدر” في حديثه لوكالة “يقين” على أن هناك نقص كبير تعانيه وزارة الصحة في توفير الأدوية الرئيسية للمرضى والتي تساهم في إنقاذ حياة الحالات المستعصية. 

وأضاف البدر في مطلع حديثه لوكالتنا عن أن وزارة الصحة ومن خلال إحصائية شاملة لتوافر الأدوية في مختلف المحافظات العراقية، بينت أن القطاع الصحي في العراق يعاني من عجز في أكثر من 560 نوعًا من الأدوية المهمة، لافتًا إلى أن توفير هذه الأدوية يستلزم تعزيز موازنة الوزارة بما يزيد على ملياري دولار، إذ أن هذه الأدوية حديثة ولا يمكن انتاجها محليًا.

وكشف البدر عن أن ميزانية وزارة الصحة تعاني عجزًا كبيرًا، إذ أن الديون المترتبة على الوزارة فيما يتعلق بشحنات الأدوية التي استوردتها الوزارة في الحكومة السابقة، تبلغ 425 مليون دولار، فيما كشف عن أن ما خصص لوزارة الصحة لأجل شراء الأدوية والأجهزة الطبية لا يزيد على المليار و310 مليون دولار فقط، يستقطع منها الديون المترتبة على الوزارة من الحكومة السابقة، بحسبه. 

وعن أهم أنواع الأدوية التي يعاني القطاع الصحي من عدم توفرها، أكد البدر في ختام حديثه لوكالتنا على أن أصنافًا كثيرة من أدوية السرطان والثلاسيميا والعجز الكلوي وعلاجات الفيروسات الوبائية غير متوفرة في البلاد، ما يضطر المرضى إلى شراءها من السوق السوداء. 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات