سياسة وأمنية

تمادي مرتكبي الجرائم في العراق بسبب غياب المحاسبة

عزا المرصد العراقي لحقوق الإنسان في العراق تكرار حالات الاغتصاب الأخيرة إلى غياب الجدية لدى الجهات الحكومية في معاقبة مرتكبي تلك الجرائم، موضحاً أن الحكومة بدلاً من محاسبة المغتصبين قامت بمكافئتهم.

وقال مدير المرصد “مصطفى سعدون” في تصريح لوكالة “يقين” إن تلك الجرائم والانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان تؤكد على عدم وجود أي محاسبة من قبل السلطات الحكومية، الأمر الذي دفع بمرتكبي تلك الجرائم إلى التمادي.

وأشار إلى تسجيل أكثر من حالة اغتصاب لأطفال في الشهر الفائت، تم الكشف عنها عبر وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، مرجحًا حدوث جرائم أخرى لم يتم الكشف عنها حتى الآن.

وأضاف سعدون أن “الإفلات من العقاب يمثل السمة الرئيسية في عمل الحكومة الحالية والحكومات التي سبقتها، مبينًا أن تلك الحكومات وبدل محاسبة المجرمين الذين يسيئون لها قامت بمكافئتهم”.

ويبقى سجل حقوق الإنسان في العراق يضيف كل يوم فصلًا جديدًا من جرائم ترتكب غالبيتها على يد من ينتسبون للقوات الأمنية وأجهزتها المختلفة.

 

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق