العنف والجريمة بالعراقسياسة وأمنية

تدخلات لحرف مسار التحقيق بجريمة إغتصاب ضابط لفتاة في التأميم

أكد رئيس الجبهة التركمانية في العراق “أرشد الصالحي” إن هناك تدخلات من بعض الأطراف السياسية في التحقيقات الجارية بجريمة إغتصاب ضابط في الشرطة المحلية لفتاة تبلغ من العمر 21 عاماً بعد الإعتداء على خطيبها في محافظة التأميم.

وقال الصالحي في تصريح لوكالة “يقين” إن هناك تدخلات من بعض الأطراف السياسية في التحقيقات الجارية بجريمة إغتصاب ضابط في الشرطة المحلية لفتاة تبلغ من العمر 21 عاماً بعد الإعتداء على خطيبها في محافظة التأميم”.

وأضاف أنه “يرفض أي ضغوطات قد تمارس لحرف التحقيق عن مساره الصحيح، متعهدًا في الوقت ذاته بمتابعة عمل الجهات التحقيقية لحين اكتمالها وصدور العقوبة بحق المتهمين”.

وهزت مدينة كركوك مركز محافظة التأميم جريمة اغتصاب قبل أكثر من إسبوعين ارتكبها ضابط في الشرطة المحلية بمساعدة أحد المنتسبين، وبحسب مصادر مطلعة في المحافظة فإن الضابط المدعو (علاء إبراهيم) والذي يعمل برتبة رائد في مديرية مكافحة الإجرام، ارتكب الجريمة في الرابع عشر من الشهر الجاري مستغلا منصبه وقربه من مسؤولين حكوميين في المحافظة.

وبحسب المصادر فإن الضابط أجبر شابة من المكون التركماني على الصعود معه في سيارة نوع (نيسان باترول) تحمل لوحات حكومية بحجة أنه من شرطة الآداب، بعد أن قام هو وأفراد المفرزة الذين معه بضرب خطيبها وتركه مرمياً على الأرض، موضحةً أن الضابط المذكور قام باختطاف الفتاة من مواليد ١٩٩٨ واغتصبها داخل العجلة الحكومية، مشيرةً إلى أن القوات الأمنية ألقت القبض على الضابط بعد أن قدمت الفتاة شكوى ضده.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق