سياسة وأمنية

البرلمان يمنح الثقة لمرشحي الداخلية والدفاع والعدل

صادق مجلس النواب العراقي اليوم الإثنين على تعيين “نجاح حسن الشمري” وزيراً للدفاع، و”ياسين الياسري” وزيراً للداخلية، و”فاروق شواني” وزيراً للعدل.

في المقابل رفض المجلس منح ثقته لـ”سفانه الحمداني” وزيرة للتربية.

وشهدت الجلسة أداء وزراء الدفاع والداخلية والعدل اليمين الدستورية ليتسلموا مهام مناصبهم رسمياً.

وتسلم الياسري وزير الداخلية الجديد (1958)، مناصب قيادية مهمة في الدولة، من بينها: مدير جنسية واسط ومدير جنسية المثنى ومدير الجنسية العامة مرتين وحاليا مستشار وزير الداخلية.

ويحظى الياسري بدعم من زعيم تيار الحكمة “عمار الحكيم”.

أما الشمري، وزير الدفاع الجديد (1967) فقد شغل منصب آمر لواء العمليات الخاصة خلال الفترة من 2003-2004، ومنصب قائد فرقة العمليات الخاصة من 2004 حتى 2007، كما شغل من قبل منصب آمر فوج قوات خاصة.

ويحظى الشمري بدعم ائتلاف الوطنية بزعامة رئيس الوزراء الأسبق “إياد علاوي”.

بينما “شواني” وزير العدل الجديد (1957) شغل عدة مناصب منها رئاسة محكمة استئناف ذي قار والأنبار وكركوك، وكان يشغل منصب قاضي في رئاسة محكمة استئناف كركوك من 2003 حتى اليوم.

وشواني مرشح حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني.

وبهذه الخطوة يكون مجلس النواب منح الثقة لثلاثة مرشحين للوزارات الشاغرة في حكومة “عادل عبد المهدي” بعد فشله طيلة الفترة الماضية، في تمرير تكملة الكابينة الوزارية، بسبب الخلافات بين القوى السياسية حيال الحقائب الشاغرة، فضلا عن عدم إرسال أسماء المرشحين إلى البرلمان من قبل رئيس الوزراء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق