سياسة وأمنية

حقوق الإنسان تحذر من ارتفاع معدلات الطلاق في ديالى

حذر مكتب حقوق الإنسان في ديالى اليوم الأربعاء مما اسماها “الظاهرة الصامتة” وهي حالات الطلاق، فيما أشار الى أن مواقع التواصل الاجتماعي تقف وراء 50% من مسبباتها.

وقال مدير المكتب “صلاح مهدي” في تصريح صحفي، إن “معدلات الطلاق في ديالى بارتفاع مستمر خاصة بالسنوات الأخيرة ما يهدد المنظومة الأسرية نظرا للأعداد الكبيرة سنويا”.

واضاف مهدي أن “50% من حالات الطلاق سببها الرئيسي مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف مسمياتها وتطور الاتصالات”، لافتا إلى أن ” حالات الطلاق لم تعد حالات فردية بل اشبه بالظاهرة الصامتة التي لا تسلط عليها الأضواء رغم خطورتها وتأثيرها السلبي على المنظومة المجتمعية”.

وأكد مدير حقوق الأنسان في ديالى، أن “الوقت حان للتدخل ووضع اجراءات تسهم في تقليل معدلات الطلاق والسعي الى تفعيل اطر تؤدي الى حماية المنظومة الأسرية من ظاهرة تهدد بتشتتها”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق