الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الدمار في الانبار »

نسبة البطالة في محافظة الأنبار تتجاوز 60٪

نسبة البطالة في محافظة الأنبار تتجاوز 60٪

ارتفعت نسبة البطالة في عموم المناطق العراقية المدمرة ومنها محافظة الأنبار، ووصلت درجات غير مسبوقة، وهو ما يعكس وجه المأساة التي تعيشه تلك المدن، فالأنبار التي نكبت ودمرت خلال ما تسمى بعمليات (تحريرها) تواجه اليوم مشاكل عديدة، أبرزها دمار البنى التحتية وضعف الإعمار وارتفاع نسب البطالة في صفوف أبنائها

مجلس محافظة الأنبار أكد على ارتفاع نسب البطالة في المحافظة إلى 60 بالمائة، بعد أن وصلت العام الماضي إلى ما نسبته 40 بالمائة.

عضو المجلس أميرة عداي قالت في تصريح لمراسل “وكالة يقين” إن محافظة الأنبار سجلت أعلى نسبة بطالة في تاريخها لأسباب عدة، أبرزها تداعيات سيطرة تنظيم الدولة (داعش) على المحافظة، والعمليات الحربية التي أعقبت ذلك وتهميش المحافظة من ناحية الدرجات الوظيفية وعدم تخصيص درجات وظيفية كافية.

وأضافت عداي إن أحد أبرز الأسباب لتزايد البطالة ووصولها لمرحلة خطيرة هي عدم وجود مشاريع كبيرة وضعف الاستثمارات وغياب مشاريع الإعمار، مبينةً أن عدة معامل أغلقت خلال الفترة السابقة بالإضافة لعدم وجود مشاريع كبيرة تساعد في احتواء العاطلين عن العمل.

وأكدت على أن محافظة الأنبار تفتقر أيضاً إلى عدم وجود خطة لدعم المشاريع الصغيرة بالإضافة إلى انعدام الدعم الأممي للمحافظة التي تعرضت لدمار واسع بعد الحرب مع تنظيم الدولة “داعش” تصل نسبته إلى 80 بالمائة، ما شكل أرقاماً مخيفة لعدد العاطلين عن العمل، وكشفت عن أن غالبية العاطلين عن العمل هم من خريجي الجامعات العراقية.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات