سياسة وأمنية

واشنطن: سنواصل مساءلة الفاسدين ومنتهكي حقوق الإنسان في العراق

علقت السفارة الأمريكية في بغداد اليوم الثلاثاء على عقوبات اتخذتها واشنطن بحق أربع شخصيات عراقية الأسبوع الماضي بتهم تتعلق بـ”الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان”.

وذكرت السفارة في تعليق نشرته على صفحتها في الفيس بوك، أن “الولايات المتحدة اتخذت إجراء بحق أربعة أفراد في العراق متورطين في قضايا فساد أو انتهاكات لحقوق الإنسان، تشمل هذه العقوبات حظر التواصل مع المؤسسات المالية الأمريكية، وحظر القدرة على التعامل مع الشركات الأمريكية أو الحصول على تأشيرات لزيارة الولايات المتحدة”.

وأضافت أن “هذه الخطوات تظهر التزامنا بالعمل مع الحكومة العراقية وجميع العراقيين المناهضين للفساد وانتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من قبل مسؤولين حكوميين”.

وأشارت إلى أنها “ستواصل مساءلة الأفراد المتورطين بانتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك اضطهاد الأقليات الدينية والمسؤولين الفاسدين الذين يستغلون مناصبهم لملء جيوبهم بالمال واحتكار السلطة لصالحهم على حساب مواطنيهم”.

وشملت قائمة العقوبات الأمريكية الأخيرة أربع شخصيات عراقية، وهم ريان الكلداني قائد فصيل “بابليون” التابع للحشد الشعبي، ووعد قدّو زعيم فصيل “الشبك” في سهل نينوى، ونوفل العاكوب محافظ نينوى السابق، بالإضافة إلى أحمد الجبوري رئيس تحالف “المحور” ومحافظ صلاح الدين سابقا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق