الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » إقتصاد »

3 آلاف عامل إيراني يستحوذون على فرص العمل في البصرة

3 آلاف عامل إيراني يستحوذون على فرص العمل في البصرة

كشفت مصادر في مدينة البصرة أن إيران تتحكم بسوق العمل في المدينة من خلال زج آلاف العمال الإيرانيين وتوفير فرص عمل مناسبة لهم مقابل جيوش من شباب المدينة يعانون من العوز والبطالة.

وبحسب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال ”ياسر السماوي“ فإن مشكلة العمالة الإيرانية تتفاقم وأصبحت تنافس العراقيين على أرزاقهم بسبب الفساد وسيطرة الجهات المتنفذة، ووصل الحد إلى فصل عمال عراقيين من عملهم وتعيين إيرانيين مكانهم.

وتقدر وزارة العمل والشؤون الاجتماعية عدد العاطلين في مدينة البصرة بـ300 ألف شاب غالبيتهم من حملة الشهادات الجامعية الاولية والعليا.

ويحشد ناشطون بصريون لتظاهرات ضد تحكم إيران بسوق العمل من خلال احزاب عراقية مرتبطة بمؤسسة الولي الفقيه.

وتشير مصادر اتحاد نقابات العمال إلى أن السفير الإيراني في بغداد يتدخل شخصيا لإدخال الشركات الإيرانية وحصولها على فرص استثمارية كبيرة، مبينة أن ما يقرب من 80 شركة إيرانية دخلت العراق في السنتين الأخيرتين، وهذه الشركات التي تعمل في مجال السياحة والفندقة والنفط والخدمات ترفض تشغيل اي عامل عراقي وتقتصر على تشغيل الأيدي العاملة الإيرانية، متجاهلة قانون العمل العراقي في المادة 37 منه التي تقضي بإلزام الشركات الأجنبية بأن يكون العنصر العراقي من اليد العاملة أكثر من النصف.

ويقول وزير العمل العراقي ”باسم عبد الزمان” إن هناك 750 ألف عامل أجنبي يعملون في العراق، فيما تشير الاحصاءات إلى دخول 100 ألف عامل أجنبي إلى العراق خلال عام 2018، نصفهم إيرانيون.

وتتحاشى حكومة عبد المهدي التصادم بالسفارة الإيرانية ومنعها من التوسط لإدخال شركات إيرانية، كما تتحاشى تطبيق قوانين العمل النافذة على الشركات الإيرانية، لكنها بالمقابل تخشى من انفجار الشارع البصري في أي لحظة غضبا من تحكم طهران بسوق العمل العراقي وإبقاء مئات الآلاف من الشباب العراقيين ضائعين ينهشهم الفقر والبطالة واليأس.

المصدر:وكالات

تعليقات