الإثنين 20 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

صراعات جديدة تمنع انطلاق أعمال الفصل التشريعي الثالث للبرلمان

صراعات جديدة تمنع انطلاق أعمال الفصل التشريعي الثالث للبرلمان

تجددت الخلافات السياسية قبيل انعقاد جلسة البرلمان الأولى للفصل التشريعي الجديد الثالث، والذي كان مقرراً بدؤه أمس الثلاثاء، فيما اضطرت رئاسة البرلمان إلى تأجيل الجلسة نحو 10 أيام أخرى.

وأنهى البرلمان أمس عطلته للفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الأولى، وسط وعود أطلقتها رئاسة البرلمان والنواب بفصل تشريعي جديد يكون الأفضل على مستوى التشريع.

وقالت عضو مجلس النواب “ميثاق الحامدي” في تصريح صحفي إنّ “جلسة البرلمان تم تأجيلها إلى إشعار آخر دون تحديد موعد لها، مبينةً أن قرار التأجيل جاء بسبب الصراع السياسي الحاد بشأن استجواب بعض الوزراء وإدراج بعض الملفات”.

وأضافت أن “ملف استجواب أربعة وزراء تم إنجازه وتسليمه إلى رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، مبينة أن الوزراء المشمولين بالإستجواب هم كل من وزير الكهرباء لؤي الخطيب، ووزير المالية فؤاد حسين، ووزير النقل عبد الله اللعيبي، ووزير الصحة علاء العلواني”.

وتواجه رئاسة البرلمان ضغوطاً من جانب كتل سياسية فيه ضمن تحالف “الفتح”، تسعى لفتح ملف “الحشد” بعد تعرض مقاره للقصف وكذلك جمع تواقيع بشأن إدراج ملف الوجود الأميركي في العراق على لائحة أعماله.

وأكد نائب في البرلمان طلب عدم ذكر اسمه  أنّ “كتلاً برلمانية تسعى لفتح ملف الحشد في الجلسة الأولى، وأن يقوم البرلمان بتبني موقف حيال استهداف مقراته، في الوقت الذي تريد رئاسة البرلمان التنسيق فيه مع الحكومة قبل اتخاذ أي موقف بهذا الصدد”.

ولفت إلى أن هذا “قد يكون سبباً رئيسياً يضاف إلى خلافات تأججت بشأن السعي لإقالة عدد من الوزراء، فضلا عن الخلافات بخصوص بعض القوانين المعلقة، مبينا أنّ رئاسة البرلمان لجأت الى تأجيل الجلسة، خوفا من تحولها إلى جلسة للمناكفات السياسية بسبب الخلافات على تلك المواضيع، ما ينعكس على مستوى أداء البرلمان في فصله الجديد، لذا أجلتها وستعمل على توحيد التوجهات بشأن تلك الملفات”.

بدوره انتقد عضو مجلس النواب “فاضل الفتلاوي” استمرار العطلة التشريعية للبرلمان في ظل الظروف التي تمر بها البلاد، وقال إنّ “البلد يمر بخطر كبير وليس من المعقول أن يكون البرلمان وأعضاؤه يتمتعون بعطلة تشريعية”.

في المقابل، يؤكد موظفون في مجلس النواب بأن عدم وصول نواب كردستان العراق إلى بغداد وسفر نواب آخرين خارج البلاد وعدم عودتهم أخلت بنصاب الجلسة، لذا ارتأت رئاسة البرلمان تأجيل عقدها.

وبحسب موظف في الدائرة القانونية فإن رئاسة المجلس ستعلن رسمياً عن موعد الجلسة الأولى كما ستكشف عن جدول أعمالها مثل الجلسات السابقة بشكل طبيعي.

المصدر:العربي الجديد

تعليقات