الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

من المستفيد من حرق المخازن التجارية في العاصمة بغداد؟

من المستفيد من حرق المخازن التجارية في العاصمة بغداد؟

شهدت العاصمة بغداد آلاف الحرائق  خلال السنوات الثلاث الماضية، الغالبية العظمى منها حصلت في الأسواق التجارية في منطقة الشورجة والسوق العربي وشارع الرشيد والربيعي والشعب وغيرها من الأسواق.

مدير الإعلام والعلاقات العامة في مديرية الدفاع المدني العامة العقيد “جودت عبد الرحمن” أكد في تصريح خاص لوكالة “يقين” أن العاصمة بغداد وحدها شهدت قرابة 13 ألف حريق منذ بداية عام 2016، وأن أكثر من 65% من الحرائق التي تشهدها أسواق العاصمة متعمدة وليست نتيجة تماس كهربائي، ونشبت هذه الحرائق في أسواق تجارية للبيع بالجملة، وأن خسائرها تقدر بنحو 3 مليارات دولار.

وعن السبل التي اتخذتها مديرية الدفاع المدني للحد من هذه الحرائق، كشف عبد الرحمن عن أن مديرية الدفاع المدني لديها كشف نصف سنوي على معظم المراكز التجارية والمخازن بغية التأكد من شروط السلامة ووضع التخزين، لافتا إلى أن فرق الدفاع المدني تبذل أقصى جهودها من أجل السيطرة على الحرائق التي باتت تستنفذ قدرة المديرية بحسب قوله.

مجلس محافظة بغداد من جانبه علق على قضية الحرائق في العاصمة بغداد إذ أكد عضو اللجنة الأمنية في المجلس “سعد المطلبي” أن المنافسة غير الشريفة هي السبب الغالب في الحرائق التي تشهدها أسواق العاصمة، مشيراً إلى أن سوق الشورجة يعد من أقدم أسواق الجملة في العاصمة وتطغى عليه العشوائية وعدم التنظيم والتخطيط، لافتا إلى أن مجلس محافظة بغداد طالب في أكثر من مرة أمانة بغداد ووزارة الداخلية بضرورة نقل السوق إلى خارج العاصمة، أو إعادة تنظيم السوق بالكامل تلافيا لأي كوارث، وفرض نظام كاميرات مراقبة تشرف عليها وزارة الداخلية حصرا، لتلافي الحرائق التي تتسبب بخسائر طائلة.

 

المصدر:يقين

تعليقات