الخميس 19 سبتمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتهاكات الميليشيات في العراق »

سجون سرية في ديالى تضم الآلاف من المغيبين

سجون سرية في ديالى تضم الآلاف من المغيبين

كشف المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب اليوم الخميس عن وجود معلومات بشأن وجود سجون سرية في محافظة ديالى تضم آلاف المغيبين الذين اختطفوا على أيدي المليشيات.

وقال المركز في بيان اطلعت عليه وكالة “يقين” إن السجن الأول يقع في ناحية أبي صيدا ويسمى (سجن أبو صيدا) في بساتين أبي صيدا، ويبعد عن مركز الناحية 2 كيلو مترا شرقا ويكون تحت الأرض، موضحاً أن السجن يضم حوالي (5000) مدني تم اختطافهم من قبل مليشيا بدر من محافظة ديالى وبقية المحافظات التي شهدت نزاعا مسلحا، ويشرف عليه (زياد التميمي) و(أبو عباس الباوي) و(حارث الربيعي).

وأضاف أنه “يقع السجن الثاني في مقر الفيلق الثاني معسكر المنصورية ويقبع فيه (2000) سجين تم اختطافهم من مناطق طوزخورماتو، وسليمان بيك، وديالى، وبغداد، ويخضع هذا السجن تحت إمرة لواء حشد بدر 24 بقيادة (زياد التميمي) و(أحمد زركوشي)، مبيناً أنه يتم نقلهم بين فترة وأخرى إلى إدارة بعض السجون في المحافظات، وتتم فيه عمليات تصفية جسدية للمعتقلين الأبرياء”.

وأشار المركز إلى أنه “يعد الاعتقال خارج القانون، والإخفاء القسري، والتعذيب والتصفية وكافة ضروب المعاملة اللاإنسانية سلوكاً ممنهجاً ومتجذراً في الحكومات التي أعقبت الاحتلال في العراق، وترسخت هذه الممارسات في الأجهزة الأمنية بحجة مكافحة الإرهاب لأكثر من عقد، لافتاً إلى أنه تشكل هذه الممارسات أحد أهم مرتكزات تثبيت حكم الأحزاب الحاكمة في السلطة من خلال نشر الرعب في صفوف المدنيين”.

ودعا المركز “اللجنة الأممية لتقصي الحقائق أن تبحث عن هذه السجون وغيرها وأن لا تسمع لأطراف الحكومة بادعاءات عدم وجود سجون سرية تابعة لها أو للمليشيات، وأن تذهب إلى المدن والقرى التي دخلتها المليشيات وتأخذ شهادات المدنيين من أهالي الضحايا، وأن تعمل وفق ما تملي عليها الإنسانية والقانون الدولي الذي يجب أن يطبق على الجميع”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات