الجمعة 13 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تراجع القطاع الطبي في العراق »

اللجنة النيابية: أي وزير خلفاً للعلوان سيواجه الضغوط والابتزاز

اللجنة النيابية: أي وزير خلفاً للعلوان سيواجه الضغوط والابتزاز

أكدت لجنة الصحة النيابية اليوم الاثنين، إن أي وزير سيترأس وزارة الصحة سيواجه نفس الضغوط التي واجهها علاء العلوان، مبينةً أن الحل ليس بإقناع الوزير بالعودة بل اقتلاع جذور الفساد ومافياته في الوزارة.

وقال عضو اللجنة “حسن خلاطي” في تصريح صحفي إن “اي ضغوط على وزير الصحة علاء العلوان للعدول عن قرار استقالته ليس حلا للمشكلة”.

وأضاف أنه “حتى في حال ترشيح شخصية أخرى لوزارة الصحة خلفا للعلوان سيواجه نفس الضغوط والابتزازات التي واجهها العلوان”، داعياً الى “اقتلاع مافيات الفساد في وزارة الصحة والجهات التي ابتزت العلوان لتهيئة أرضية عمل صالحة لتقديم الخدمات الصحية للمواطنين”.

وأوضح أن “الجهات الرقابية يجب أن تدخل بعمق تفاصيل وزارة الصحة والعقود وإدارة مؤسساتها للنهوض بواقعها”.

وكان رئيس لجنة الصحة النيابية “قتيبة الجبوري” أعلن اليوم الاثنين، رفض رئيس الوزراء “عادل عبد المهدي” استقالة وزير الصحة علاء العلوان، مؤكداً أنه قام بمنحه إجازة مفتوحة.

وقدم وزير الصحة علاء العلوان، أمس الأحد، استقالته الى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بسبب تعرضه الى ضغوط وابتزاز.

المصدر:وكالات

تعليقات