سياسة وأمنية

لافروف: ماضون في تنفيذ عقود توريد الأسلحة إلى العراق

في زيارة مفاجئة الى بغداد ،قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف ،عقب لقائه نظيره العراقي أننا ماضون في بتنفيذ عقود توريد الأسلحة إلى العراق

واكد الخبير الامني ” هيثم العنزي ” في تصريح لوكالة “يقين ” ان استيراد الاسلحة من روسيا ليس بالامر الجديد حيث سبق ان ارتبط العراق من عهود بعقود لتجهيز السلاح ولاشك ان الاسلحة الروسية تعد من الاسلحة الموثوقة في العالم ومجربة في القتال وذات تقنيات بسيطة تتلائم مع الاستخدام في منطقتنا .

وتابع العنزي أن العراق يسعى الى زيادة قدرة الجيش والاجهزة الامنية حيث تعتبر الاسلحة احد مرتكزات القدرة الرئيسية كما يفتقر العراق الى منظومة دفاع جوي قطرية لحمايته من الطيران المعادي وتمتلك روسيا قابليات تجهيز سريعة بهذا الصدد .

وأشار العنزي  أنه ” ومن ناحية اخرى فهناك عقود على طائرات الهيليكوبتر ومنظومات اسلحة حديثة تعمل روسيا على اكمال هذه الصفقات وتنفيذ متطلباتها .

وأضاف ان الزيارة في سبق ان تم التخطيط لها ولاعلاقة لها بالتظاهرات والموقف الحالي لكن تنفيذها في موعدها يعطي رسالة الى ان روسيا تدعم العراق ومستمرة في التعاون العسكري رغم كل الظروف.

وتابع العنزي “اما قضية زيادة استيراد الاسلحة فهي تاتي نتيجة النقص الحاصل لما استخدمه الجيش والاجهزة الامنية في عمليات مكافحة الارهاب وتطهير المدن من داعش وايضا الاستهداف الجوي المجهول الذي تعرضت له مخازن ومعسكرات الحشد الشعبي في الاونة الاخيرة وعدم وجود منظومة دفاع جوي بامكانها التصدي لهذا النوع من الاعتداءات.

والجدير بالذكر أن زيارة تطرقت الى بحث العلاقات الثنائية بين العراق وروسيا في الجانب الاقتصادي ، من خلال تنفيذ قرارات اللجنة الحكومية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق