الأربعاء 16 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمات الاقتصاد العراقي »

الخسائر الاقتصادية التي خلفها انقطاع الانترنت في العراق

الخسائر الاقتصادية التي خلفها انقطاع الانترنت في العراق

كثيرة هي الخسائر الناجمة عن حجب خدمة الإنترنت طيلة الأسبوع الماضي والذي ما زال مستمرا حتى الآن.

 وأعلن مرصد NetBlocks الأمريكي المختص بمراقبة توافر خدمة الإنترنت في العالم وجودتها في تقرير نشر على الموقع الرسمي للمرصد، مؤكدا أن حجب الإنترنت في العراق هو حجب لحرية الإعلام وفيه خطورة على سلامة المواطنين وممتلكاتهم. 

وأضاف المرصد أن حجب الإنترنت طيلة الأيام الماضية تسبب بخسائر كبيرة تزيد على الـ 200 مليون دولار، إذ أن جميع المعاملات المصرفية توقفت تماما في جميع المصارف الحكومية والأهلية، فضلا عن توقف بورصة الأسهم المركزية في بغداد، وإيقاف التعاملات التجارية الخاصة لشركات الصيرفة والنقل الجوي والبحري والسياحة، إضافة إلى خسائر طائلة طالت الشركات المزودة لخدمة الإنترنت في البلاد. 

من جانبه المستشار في وزارة الاتصالات “محسن المياحي” قال إن حجب خدمة الإنترنت مؤقت ولن يستمر طويلا، مشيرا في حديثه لوكالة “يقين” إلى أن خطوة حجب الإنترنت في عموم المحافظات العراقية كان بتوصية من رئاسة مجلس الوزراء وذلك بغية حفظ الأمن وحماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة. 

وعن الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي نجمت عن حجب خدمة الإنترنت، أوضح المياحي أن وزارة الاتصالات نفذت أوامر رئاسة الوزراء، وأن حفظ أرواح العراقيين مقدم على الأموال، بحسب تعبيره. 

يستمر حظر خدمة الإنترنت لليوم الثامن على التوالي باستثناء بعض الساعات التي عادت فيها الخدمة، ثم ما لبثت الحكومة أن حجبتها مرة أخرى، في خطوة أجمعت المنظمات الدولية الحقوقية على أنها تشكل انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان العراقي وامتهان لكرامته. 

تعليقات