الأحد 08 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

اعلاميو العراق مذعورون من حملات الاعتقال

اعلاميو العراق مذعورون من حملات الاعتقال

شنت جهات امنية حملات اعتقال لناشطين ومدونين شاركوا في التظاهرات التي شهدتها العاصمة بغداد ومحافظات أخرى.

وكان إعلاميون وناشطون عراقيون قد صرحوا ان قوات حكومية داهمت منازل وشقق ناشطين وصحفيين ومدونين في العاصمة بغداد، في إجراء لاعتقالهم، مما دفعهم للهروب واللجوء إلى اقليم كردستان وتركيا.

وقال الصحفي أرشد الحمداني: “إن فريق الوكالة الاخبارية غادر بغداد بعدما تلقى سلسلة من التهديدات بالتصفية”.

وأضاف الحمداني: “ان المليشيات والجهات التي تتجول في بغداد مع أسلحة مرخصة وسيارات حكومية هي مندفعنا إلى الانتقال جميعاً إلى إقليم كردستان، من أجل الاستمرار في تغطية التظاهرات والأحداث الحالية”.

وانتقد أستاذ الإعلام في كلية “دجلة” في بغداد، علي العزاوي، سياسة “تكميم الأفواه” قائلاً انه امر ترفضه كل المعايير القانونية والأخلاقية.

وتداول ناشطون تغريدات تطالب بالكشف عن مصير الدكتور ميثم الحلو، وهو ناشط ليبرالي، بعدما فوجئ متابعوه باختفائه وتبيَّن أنه اُختطف من قبل جهة مجهولة.

 وأكد مسؤولون في أحزاب مدنية في العراق، ان هنالك قائمة تضم أسماء أكثر من 300 شخص من العاملين في الصحافة العربية والأجنبية، مطلبون للخطف او الاعتقال.

المصدر:وكالات

تعليقات