السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

وعود عبد المهدي الاصلاحية حبراً على ورق

وعود عبد المهدي الاصلاحية حبراً على ورق

مع تصاعد المظاهرات الشعبية في العراق خرج رئيس الوزراء الحالي “عادل عبد المهدي” في أكثر من خطاب تلفزيوني ليعلن عن حزم إصلاحات ووعود بتحسين الاقتصاد والتي شملت رواتب للعاطلين عن العمل وفرص عمل لمئات آلاف العاطلين فضلا عن وعوده ببناء 100 ألف وحدة سكنية، ويؤكد الكثير من الخبراء أن هذه الوعود بحاجة إلى مليارات الدولارات لتنفيذها في الوقت الذي تشهد فيه موازنة العام المقبل عجزا متوقعا قد يزيد على الـ72 تريليون دينار عراقي. 

و قال مقرر اللجنة المالية في مجلس النواب “احمد الصفار” إن الموازنة الاتحادية العامة لعام 2020 ما زالت مسودة ورقية عند الحكومة، ولا تزال الحكومة تجري عليها تعديلات كبيرة، موضحا في حديثه لوكالة “يقين” أن حزمة الاصلاحات الجديدة ستتطلب مزيدا من التعديلات خاصة أن كلفة حزم الاصلاحات ستتطلب تريليون دينار عراقي على أقل تقدير. 

ويلفت الصفار إلى أن ذلك يتطلب إجراء مناقلة في أبواب صرف الموازنة لتوفير الأموال للحزم الاصلاحية التي قد تضطر الدولة معها إلى اتخاذ مزيد من الاجراءات الاقتصادية لتوفير الاموال اللازمة. 

وشهدت الأيام الأولى من شهر تشرين الأول/ اكتوبر الجاري تصاعد حدة المظاهرات الشعبية في العراق بعد وصول الشعب العراقي إلى طريق أفق سياسي لا طائل منه، وبعد انعدام الثقة الشعبية بالنخب الحاكمة سواء كانت المرجعيات أو الاحزاب بل وحتى العشائر لتندلع المظاهرات في غالبية محافظات الوسط والجنوب ولتسفر حصيلة المظاهرات عن مقتل أكثر من 165 متظاهرا وجرح أكثر من 6 آلاف آخرين بفعل القمع الممنهج من قبل الأجهزة الأمنية الحكومية ومن معها من الميليشيات.

المصدر:وكالات

تعليقات