تحديات العراق 2020سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

نائب: على عبد المهدي إرسال مستشاريه إلى دورات لحقن الدماء

أكد عضو مجلس النواب “صباح الطلوبي” اليوم الاحد، إن اختيار مستشارين أمنيين أكفاء أصبح حلم في العراق، داعياً رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لإرسال مستشاريه الامنيين الى دورات لحقن الدماء.

وقال الطلوبي في تصريح صحفي إن “اختيار المستشارين الامنيين الاكفاء أصبح حلم في العراق”، مبيناً “لوتطلعنا الى جميع ماحدث من مظاهرات في العراق منذ 2003 لغاية الان نجد فشل كبير للحكومات على مر تلك الازمان في معرفة كيفية التعامل مع المتظاهر كون الحكومات تعتمد على مستشارين عسكريين لم يتدربوا ولم يفهموا كيف يكون التعامل مع متظاهرين ولاحتى يعرفوا ابسط انواع التصرف”.

وأضاف أنه “لا توجد اي خطط لاحتواء المظاهرات وسماع طلبات المتظاهرين، كون القيادات الامنية تتعامل مع المتظاهر على انه ند وخصم وعدو”، مشيرا الى ان “هذا امر مرفوض بالنسب لشعبنا وللجماهير كونهم خرجوا لاصلاح الوضع”.

وتابع “لمسنا ماحل بالمتظاهرين طوال سنين مابعد الإحتلال، حيث شهدت المظاهرات طوال تلك المدد مقتل عدد كبير منهم ومن القوات الامنية نتيجة رعونة وجهل القيادات الامنية في معرفة كيفية التعامل مع المتظاهر”، مشددا على ضرورة حماية المتظاهر من الجميع”.

ويشهد العراق احتجاجات عنيفة منذ الثلاثاء الماضي بدأت من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات الجنوب، وبات المتظاهرون يدعون الى استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بسبب استخدام القوات الأمنية القوة المفرطة ضد المتظاهرين ومقتل أكثر من 105 متظاهر وجرح الآلاف.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق