الخميس 14 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

نائب يدعو إلى تغيير وزاري

نائب يدعو إلى تغيير وزاري

صرح النائب في البرلمان العراقي حسن فدعم، اليوم أنه من الضروري إجراء تغيير وزاري في بعض وازارات التي وصفها بـ”الميتة”.

وقال إن عدم وجود خطوات جدية لتلبية مطالب المتظاهرين سيؤدي الى تظاهرات أكبر وأن على حكومة عبد المهدي إجراء خطوات حقيقية بشأن إصلاح الفساد ومحاسبة الفاسدين.

وأضاف أنه لم يجد من الحكومة اليوم جدية في التعامل مع تحقيق مطالب المتظاهرين المشروعة وإنهاء الفساد وان المظاهرات سلمية لكن الاستفزاز الحكومي ادى الى وقوع ضحايا بين صفوف المتظاهرين، وأن يؤسفنا أن يكون ثمن الحقوق المشروعة هو دماء الأبرياء

وكانت المظاهرات قد اندلعت في مطلع تشرين الجاري للقضاء على الفساد والمحاصصة الطائفية.

وذكر أن “مجلس النواب” يعمل بجدية لتلبية المطالب المشروعة وفق صلاحياته بتشريع القوانين التي تحتاجها حكومة لتحقيق تلك المطالب”،

مستغرباً مطالبة رئيس الوزراء بمنحه صلاحيات إضافية هو أمر، قائلاً ان لديه صلاحيات محددة وكافية وعليه استخدامها لتحقيق ما يستطيع تحقيقه، وبعدها يطالب بصلاحيات إضافية والبرلمان على استعداد لتقديم أي شيء يساهم بتلبية المطالب على حد قوله.

وأضاف فدعم، أن “تحقيق المطالب بحاجة إلى إرادة حقيقية ونعتقد أن تلك الإرادة لن تتحقق ما لم يكن هناك تغيير وزاري في بعض الوزارات الميتة بنظرنا”، لافتاً إلى أن “المطالب الجماهيرية ليست جديدة، وكانت هناك تظاهرات سابقة تحمل نفس المطالب، كما طالبنا نحن في الحكمة ومنذ وقت طويل بنفس تلك المطالب ووضعنا النقاط على الحروف، لكن لم نجد أي آذان صاغية لتلبية تلك المطالب”.

وأشار فدعم إلى أنه “كان الأجدر بالحكومة أن تسبق الوضع بخطوة وأن تحقق المطالب ضمن برنامجها الحكومي بدل أن تكون تلك الاستجابة كرد فعل على تظاهرات جماهيرية.

وان عملية التسويف في تحقيق مطالب المتظاهرين الجارية لا يمكن أن تصب في مصلحة البلد و ستقود الى طريق مسدود .

تعليقات