باتت الحوادث المروريَّة في العراق تشكّل واحداً من أكبر المخاوف اليومية التي تهدّد حياة المواطن بعد أعمال العنف والأمراض الفتّاكة التي فتكت بالعراقيين بعد عام 2003، وذلك لكثرتها وازدياد ضحاياها سنوياً.

وأعلنت مديرية مرور محافظة المثنى اليوم الثلاثاء، مصرع وإصابة أربعة أشخاص جراء حادث مروري على طريق المرور السريع ضمن حدود المحافظة.

وذكرت المديرية في بيان لها أن “شخصاً لقي مصرعه وأصيب ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة جراء حادث مروري وقع على الطريق السريع اثر اصطدام ثلاث مركبات الأولى من نوع (تشارجر) والثانية (كوستر) الثالثة (دوج)”.

وأشار إلى أن “فرق الإسعاف نقلت المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج وجثة المتوفى إلى دائرة الطب العدلي لاتخاذ الإجراءات اللازمة” بحسب قوله.

ويشهد العراق تصاعداً مخيفاً في الحوادث المرورية وسقوط أعداد كبيرة من القتلى والمصابين، التي بلغت أرقاماً عالية خلال السنوات الماضية، ولأسباب عديدة أبرزها عدم تأهيل الطرق وتعبيدها، وكثرة المطبّات الاصطناعيّة والحفر، وتهوّر معظم الشباب أثناء قيادة المركبات.