الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

جنود امريكيون عائدون من احتلال العراق يقدمون على الانتحار

جنود امريكيون عائدون من احتلال العراق يقدمون على الانتحار

أعلنت وسائل إعلامية أن  جنوداً من الكتيبة الثالثة من فوج المارينز الأول  قد أقدموا على الانتحار.

وذكرت المصادر انه  خلال السنوات الأخيرة انتحر نحو 35 جنديا، وهو عدد أكبر مما خسرته خلال وجود المارينز في حرب العراق التي اندلعت في عام 2003، بحسب موقع “ميليتاري دوت كوم“.

ويتعدى عدد الوفيات جراء الانتحار ما خسرته قوات المارينز في معركة الفلوجة الثانية، الأمر الذي يدق جرس الإنذار حول الصحة النفسية للمقاتلين الأميركيين عقب عودتهم من الحرب.

وتكبدت الكتيبة الثالثة بجانب كتائب أخرى في المارينز وقوات الجيش، خسائر كبيرة في صفوفها ضمن عملية احتلال  الفلوجة، ومنذ تلك اللحظة تركت مدينة الفلوجة ذكريات مؤلمة في كل أفراد الخدمة الذين تجولوا بشوارعها.

وقال الجندي السابق ”جاك إدواردز“ والذي قاتل في الفلوجة وترك الخدمة في 2009، “لقد خسرنا رفاقا جراء الانتحار أكثر مما خسرنا في المعركة“.

ويعمل إدواردز الآن مدربا للتعامل مع الأزمات بولاية فرجينيا، وقد تولى إدواردز مهمة جمع المقاتلين السابقين مع بعضهم  البعض، من أجل تكريمهم ودعمهم.

وأضاف إدواردز، “هناك الكثير من الأمور لا زالت تعيش بداخلنا بعد 15 عاما من الحرب في العراق، إذا لم نجتمع معا، سيكون الشفاء محدودا، خاصة مع هؤلاء الذين نزفت معهم“.

ومن المتوقع أن يحضر 250 من جنود وضباط المارينز في حدث سيقام في 8 نوفمبر المقبل، والذي يتزامن مع الذكرى الخامسة عشرة لانخراط المارينز في حرب العراق عام 2003.

وتسبب احتلال العراق بكوارث انسانية وخلف عملية سياسية فتكت في البلاد وانتجت الفساد والمحاصصة المقيتة التي تأسست عليها العملية السياسية.

المصدر:وكالات

تعليقات