سياسة وأمنية

اصابات في صفوف الحشد بهجمات في محافظة ديالى

صرح مصدر أمني في محافظة ديالى “اليوم الخميس “: أن هجوم  لتنظيم الدولة ” داعش” على نقطة أمنية ادى الى اصابة عنصر في الحشد الشعبي  في منطقة “باوة محمود” في قضاء خانقين شمال شرقي ديالى وقال المصدر:أنه “تم نقل الجريح الى مستشفى وفتح تحقيق بالحادث”.

يذكر أن عنصرا في الحشد الشعبي  قتل وأصيب اثنان آخران بهجوم لتنظيم الدولة “داعش”على نقطة للحشد الشعبي في منطقة رمضان بقضاء خانقين خلال الليلة الماضية.

وكان في وقت سابق قد هدّد سكان  قرى بمحافظة ديالى بالنزوح من منازلهم، بسبب تصاعد هجمات تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” داعين السلطات إلى حمايتهم .

وقالت مصادر صحفية أن سكان قرية “أبو كرمة”التابعة لناحية أبي صيدا شمال شرق ديالى “هددوا النزوح عن منازلهم بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية هناك.

وذكرت المصادر أن يوجد نشاط متصاعد لمسلحي تنظيم الدولة  “داعش” يقابله فتور من قبل قوات الأمن المسؤولة عن المنطقة”.
وقالت المصادر أن أحد الحواجز الأمنية، تعرض” الثلاثاء الماضي”إلى هجوم من قبل تنظيم الدولة  “داعش” ما أدى إلى إصابة عدد من عناصره .

ولفتت المصادر ان سكان قرية “أبو كرمة”، اتفقوا على النزوح في حال لم تستطيع القوات الحكومية حمايتهم.
والجمعة الماضي، قال مصدر أمني، إن “140 عائلة هم سكان قرية المخيسة في محافظة ديالى (شرق بغداد)، نزحوا من منازلهم بعد تصاعد تهديدات تنظيم الدولة  “داعش”.

وتشهد محافظة ديالى وضعاً امنياً متردياً  واغتيالات متكررة و هجمات على نقاط الحشد الشعبي والاجهزة  المنتشرة في المحافظة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق