الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

تلوث بيئي يتسبب بانتشار مرض السرطان في البصرة

تلوث بيئي يتسبب بانتشار مرض السرطان في البصرة

اتهمت لجنة الصحة والبيئة في قضاء الزبير الدوائر المعنية بالصحة والبيئة في المحافظة، بعدم التعامل بجدية مع التلوث البيئي الذي يتعرض له القضاء وانتشار مرض السرطان بصورة كبيرة بسببه.

وأفادت مصادر طبية في محافظة البصرة بأن شارعا واحدا في قضاء الزبير سجل 20 حالة إصابة بمرض السرطان، لافتة إلى أن هذه الحالة نموذج لما يعانيه القضاء.

وكانت مصادر طبية قد كشف قبل نحو شهر، عن تسجيل تصاعد خطير في معدل الإصابات بالأمراض السرطانية في أحد الأحياء السكنية، في قضاء الزبير غربي البصرة.

وقال “مصطفى التميمي”: رئيس لجنة الصحة في الزبير: “لا توجد أي جدية في التعامل مع تلوث خطير يتعرض له أكبر اقضية البصرة”، مؤكدا وجود إصابات سرطانية خطيرة في القضاء.

وأضاف في تصريح لوسائل إعلام محلية إلى أن “شارعاً واحدا في القضاء سجل 20 إصابة بمرض السرطان”، لافتا إلى أن هذه الحالة نموذج لما يعانيه القضاء من هذا المرض.

وأقر التميمي بأن “تعامل الدوائر ذات العلاقة بالصحة والبيئة مع الكارثة البيئية التي يتعرض لها القضاء، غير جدي”.

وكشف أن “حي الكوت السكني في الزبير، يعاني من انتشار الأمراض السرطانية بشكل كبير، حيث سجلت لجنة الصحة إصابة 20 مواطنا بالسرطان شهريا، في حي سكني يسكنه 6000 نسمة”.

ويشهد العراق تصاعدا ملحوظا في أعداد المصابين في السرطان، لاسيما في محافظة البصرة التي تشهد ارتفاعا خطيرا، ورغم تحذير الجهات الطبية من هذا المرض، إلا أن التقاعس الحكومي لا يزال يخيم على مناطق المحافظة في ظل معاناة متواصلة لمرضى السرطان.

المصدر:وكالات

تعليقات