الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

حكومة بغداد تتهيئ لتظاهرات الجمعة باستلام مطالب المحتجين

حكومة بغداد تتهيئ لتظاهرات الجمعة باستلام مطالب المحتجين

تتهيأ حكومة بغداد للتظاهرات الشعبية التي يحشد لها العراقيون ليوم الجمعة المقبلة، بإجراءات ووعود بالإصلاح، وسط تواصل الغضب الشعبي والرفض لتلك الوعود التي يعتبرها الشارع أنها شكلية.

وبحسب وكالة الأناضول، فقد بدأت الحكومة العراقية، الأحد، استلام طلبات المتظاهرين، في مسعى لامتصاص الغضب الشعبي قبيل أقل من أسبوع على موعد تجدد الاحتجاجات.

وأفادت الوكالة، أن عملية استلام الطلبات تتم عبر لجنة شكلتها الحكومة يرأسها وزير العمل والشؤون الاجتماعية، باسم عبد الزمان.

وتسلّم الوزير “عبد الزمان” من شيوخ ووجهاء العشائر وتنسيقيات التظاهرات في محافظة المثنى، جنوبي العراق، مطالب المحتجين.

وقال عبد الزمان في تصريحات صحفية على هامش اجتماعه مع ممثلي التظاهرات في مدينة السماوة (عاصمة المثنى)، إن “جدول الزيارة تضمن إجراء لقاءات مع ممثلي المتظاهرين وشيوخ ووجهاء العشائر لاستلام طلبات المتظاهرين وإيصالها إلى الحكومة”.

وأشار إلى أن جدول اللقاء تضمن أيضا وضع برنامج لتحسين الواقع الخدمي والاقتصادي والاجتماعي في المحافظة.

وأوضح الوزير العراقي أن الجدول الزمني لتنفيذ الخطة الخاصة بمحافظة المثنى يمتد إلى ثلاثة أشهر.
ولفت إلى أن الخطة تستند للحزم الثلاثة التي أطلقها مجلس الوزراء، وتتضمن تشغيل العاطلين عن العمل، وتوزيع قطع أراضي، وبناء دور سكنية.

وانطلقت احتجاجات مطلع أكتوبر الجاري من العاصمة بغداد؛ للمطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات جنوبية، وتستمر لمدة أسبوع.

ووقع خلال الاحتجاجات نحو 120 قتيلافضلا عن إصابة أكثر من 6 آلاف آخرين، فيما أقرت الحكومة باستخدام قواتها العنف المفرط ضد المحتجين.

وتعهدت الحكومة، بإجراء إصلاحات من بينها محاربة الفساد وتحسين الخدمات العامة وتوفير المزيد من فرص العمل وتخصيص رواتب إعانة للفقراء والعاطلين عن العمل .

وينتقد العراقيون، بحسب ما رصدت وكالة يقين، على منصات السوشيال ميديا؛ حزم الإصلاح الحكومية والوعود الشكلية، مؤكدين على أن بقاء الأحزاب الحاكمة يعني بقاء الفساد الذي حال دون إصلاح واقع العراق المنهار منذ 2003.

المصدر:وكالات

تعليقات