سياسة وأمنية

قرية في ديالى تهدد بالنزوح بسبب الأوضاع الأمنية

أمهل أهالي قرية أبو كرمة في محافظة ديالى اليوم الاثنين، القيادات الأمنية مدة 10 أيام لإنهاء خطر تنظيم الدولة “داعش” في محيطها.

وقال مختار القرية “جمعة قاسم الربيعي” في تصريح صحفي إن “أهالي قرية أبو كرمة أمهلوا القيادات الامنية في ديالى 10 أيام  تنتهي في 30 من تشرين الاول الجاري لانهاء خطر عناصر تنظيم الدولة (داعش) التي بدأت تحيط بالقرية من كل الجوانب وتنتشر في البساتنين التي اصبحت محرمة على الاهالي نظرا لكثرة العبوات والقناصة”.

وأضاف الربيعي أنه “في حال لم تستجيب القيادات الامنية لمطاليب اهالي قرية ابو كرمة سيكون هناك نزوح جماعي للعائلات لأن ما قدمنا من دماء خلال السنوات الماضية غزير جداً لدرجة لم يعد هناك منزل لم يقدم قتيل او اثنين او ثلاثة في مواجهة التنظيم وخلاياه”.

ودعا مختار قرية أبو كرمة إلى “ضرورة توفير مخيم كبير لنزوح العائلات من القرية إذا لم تقوم القوات الامنية بالمهام الملقاة على عاتقها، مؤكدا بان النزوح خيار مر ولكنه اضطرينا عليه بسبب نزيف الدماء المستمر لابنائنا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق