السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

ملف العشوائيات.. إهمال حكومي وفساد مستشري

ملف العشوائيات.. إهمال حكومي وفساد مستشري

ما زالت مشكلة العشوائيات تتفاقم في ظل الإهمال الحكومي و ضعف التمويل وفساد في مؤسسات الدولة ودوائرها وإهدار المال العام.

وذكر مسؤول حكومي ،أن عدد من يسكنون العشوائيات تجاوز  حاجز الثلاثة ملايين ونصف المليون شخص، وقد يرتفع بعد عام أو أكثر إلى أربعة ملايين في ظل عدم وجود أي معالجات حقيقية لهذا الملف.

وعمدت حكومة بغداد إلى هدم العديد من البيوت العشوائية لبنائها بدون ترخيص أو لعدم امتلاك الأرض التي أنشئت عليها.
وتسكن هذه العشوائيات عادة عوائل فقيرة لا تملك سد رمق معيشتها اليومية.
والتهديد بهدم بيوت العشوائيات جعل العديد من العوائل الفقيرة تدخل في دوامة الخوف المطبق وسط مصير مجهول قد يكون الشارع فيه مأوى لها.

و منطقة الكاطون  في خانقين (شمال شرق بغداد) من  أكثر المناطق انتشاراً للعشوائيات وغيرها من مناطق العراق ،حيث نفذت فيها الحكومة عمليات هدم وإزالة للبيوت العشوائية  من دون تقديم حلول أو بديل لأزمة سكن الآلاف من الناس.
وكشفت بيانات حديثة أن العراق بات يضم أكثر من 500 ألف منزل عشوائي، تأوي ملايين العراقيين، وتتربع بغداد والبصرة وديالى على الصدارة في هذا المجال.

ويذكر أن بغداد تعاني أكثر من غيرها، فالفقر والبطالة بالجنوب والوسط يدفعان الناس إلى القدوم بحثا عن عمل وسكن في عشوائيات مختلفة على أطراف العاصمة وداخلها في مبان حكومية مهجورة أو ساحات فارغة يقومون ببناء غرف طينية أو حجرية أو من صفيح للسكن فيها.

المصدر:وكالات

تعليقات