السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيراني »

تنسيقيات تظاهرات ٢٥ أكتوبر توحد شعاراتها وخطاباتها

تنسيقيات تظاهرات ٢٥ أكتوبر توحد شعاراتها وخطاباتها

يستعد منظمو التظاهرات في بغداد ومحافظات اخرى في العراق لاستئناف الاحتجاجات ضد حكومة عادل عبد المهدي، غداً الجمعة، بعد أن توقفت أكثر من أسبوع، لإتاحة المجال لزيارة الأربعينية.

ولم تلب حزمة الإصلاحات الشكلية التي أعلنتها حكومة بغداد طموح المحتجين.

ويقول المحتجون إنه “لم يحدث أي تغيير ملموس بشأن مطالب المتظاهرين، ما تم إعلانه سواء من جانب الحكومة أو البرلمان، مجرد إقرار حزم إصلاحات من حيث المبدأ، وهذا يعني أن تطبيقها لن يحصل في المدى القريب وأنها بمثابة التخدير وامتصاص غضب الشارع”.

ويرى مراقبون أن “المتظاهرين طالبوا بملاحقة الفاسدين في الداخل والخارج، وكشف الجهات المسؤولة عن قتل وجرح مئات المتظاهرين، وكل هذا لم يتحقق، والحكومة عاجزة عن تحقيق مطالب المحتجين”.

وكان تقرير حكومي قد اعترف  بمقتل 149 مدنيًا وإصابة أربعة آلاف و207 آخرين، خلال الاحتجاجات، التي انطلقت مطلع أكتوبر/ تشرين أول الجاري من دون ذكر المسؤولين عن القتل أو محاسبتهم.

وتشير مصادر الى أن “تنسيقيات  التظاهرات في جميع المحافظات عملت كفريق واحد، استعدادًا لانطلاق التظاهرات، والمطالب ستكون موحدة”.

والعراق من بين أكثر دول العالم فسادًا على مدى السنوات الماضية، حسب مؤشر منظمة الشفافية الدولية، إذ قوّض الفساد المالي والإداري مؤسسات الدولة التي يشكو سكانها من نقص الخدمات العامة، مثل المياه والكهرباء والصحة والتعليم، رغم أن البلد يتلقى عشرات مليارات الدولارات سنويًا من بيع النفط بينما تذهب تلك الأموال الى جيوب قادة الأحزاب والمليشيات المتسلطة في العراق.

وتبنت مفوضية حقوق الإنسان مبادرة لمنع قمع التظاهرات والعنف تجاه المتظاهرين وقتلهم كالتي شهدتها الاحتجاجات منذ مطلع الشهر الجاري.

المصدر:وكالات

تعليقات