السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » القمع الحكومي »

إستخدام الرصاص الحي وإعتقال المتظاهرين في البصرة

إستخدام الرصاص الحي وإعتقال المتظاهرين في البصرة
إستخدمت القوات الأمنية القوة المفرطة تجاه المتظاهرين الشباب في محافظة البصرة، في محاولةً منها لقمع التظاهرات والإحتجاجات الشعبية المتواصلة منذ يوم أمس، فيما شهدت المدينة مقتل وإصابة عدد من المتظاهرين خلال الفترات الماضية،
 
وقال مصدر صحفي في تصريح خاص لوكالة “يقين” أن القوات الأمنية إستخدمت الرصاص الحي وأعتقلت عدداً من الشباب المتظاهرين ومنعت المحتجين من التظاهر في محافظة البصرة اليوم السبت.
 
وذكر المصدر ان القوات الأمنية قامت بإجراءات قمعية راح ضحيتها عدد من شباب المحافظة بين قتيل وجريح، منذ إنطلاق التظاهرات في الأول من أكتوبر مروراً بتظاهرات أمس الجمعة التي شهدت إعتقال عدد من الناشطين والمتظاهرين بالإضافة إلى عمليات الدهس التي قامت بها عجلات الأجهزة الأمنية مستهدفةً المتظاهرين ليلاً في شوارع المدينة، وصولاً إلى احداث اليوم التي شهدت إعتقال وإعتداء بالضرب ورمي الإطلاقات النارية الحية بإتجاه المتظاهرين.
 
تأتي تلك الإعتداءات وحالات الضرب والقمع من قبل الأجهزة الأمنية والميليشيات التي تحميها الدولة بعد تصريحات قيادات أمنية ومسؤولين في الدولة بإعطاء الأوامر بضرب المتظاهرين وتفريقهم بالقوة المفرطة، والتي كان آخرها تسجيلات مسربة لمسؤولين، وتوجيه قائد شرطة البصرة “رشيد فليح” الذي أمر بضرب المتظاهرين وتفريقهم بالقوة الممكنة، واصفاً إليها بالمأجورين والعملاء لدول إقليمية.
تعليقات