استهداف الناشطينالقمع الحكوميانتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيرانيتصفية الصحفيينسياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

حملة إعتقالات تستهدف المتظاهرين في ذي قار


تستمر عمليات القمع والاعتقال في جميع المحافظات العراقية، ولمن يتحدث عن التظاهرات يكون مصيره الإعتقال بتهم مختلفة في مقدمتها ٤ إرهاب، أو تكون هنالك تهم كيدية أخرى تستهدف الناشطين والإعلاميين الذين يعملون على تغطية التظاهرات أو المشاركة بها.

مصادر إعلامية خاصة تحدثت لوكالة “يقين” أن هنالك حملة إعتقالات واسعة تقوم بها القوات الأمنية بالتعاون مع قوات الرد السريع في مدينة الناصرية والشطرة بمحافظة ذي قار جنوبي العراق.
فيما افاد عضو مفوضية حقوق الانسان في العراق “فاضل الغراوي” اليوم الجمعة، قيام القوات الأمنية بإعتقال أكثر من 120 متظاهر من قضاء الشطرة بمحافظة ذي قار.
وقال الغراوي في بيان تابعته وكالة “يقين”، إن ‘الاشتباكات تجددت في قضاء النصر التابع لمحافظة ذي قار جنوبي العراق بين قوات الشغب والمتظاهرين’.
واشار الى ‘قطع الطريق الرابط بين النصر والشطرة وحرق الإطارات’، منوها الى ان ‘القوات الامنية اعتقلت ١٢٠ متظاهر على خلفية التظاهرات التي حصلت في قضاء الشطرة’.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق