سياسة وأمنية

ناشطون يطلقون حملات لمقاطعة البضائع الإيرانية

أطلق ناشطون عراقيون حملة على مواقع التواصل لمقاطعة البضائع الإيرانية.

وأتت تلك الحملة التي انطلقت، الجمعة، بالتزامن أيضاً مع مطالبة عدد كبير من المحتجين في عدة مناطق عراقية بوقف التدخلات الإيرانية، ومليشياتها في العراق.

ورفع المتظاهرون لافتات تنتقد قائد فيلق القدس”قاسم سليماني” ومرشد النظام الإيراني”علي خامنئي”.

وانتشرت على موقع  تويتر دعوات لمقاطعة المنتجات الإيرانية، تحت وسم خليها تخيس ، جاءت بعد اعتبار خامنئي تظاهرات العراق شغباً وفوضى، مطالباً المتظاهرين بالتغيير وفق الأطر الدستورية، ما اعتبر تدخلاً سافراً من قبل المحتجين بشؤون العراق .

وكان قد ذكر ممثل “علي السيستاني” خلال خطبته في مدينة كربلاء، الجمعة، أنه “ليس لأي شخص أو مجموعة أو جهة بتوجه معين أو أي طرف إقليمي أن يصادر إرادة العراقيين أو يفرض رأيه عليهم”
في محاولة لتبرئة مرجعية النجف  من تصريحات مرشد النظام الإيراني.

ويرى العديد من العراقيين أن الطبقة السياسية تخضع لإيران. كما يرون أن العراق يُستخدم ساحة بالوكالة للصراع على الهيمنة الإقليمية بين أميركا وإيران.
وعلى الرغم من الثروة النفطية الهائلة للعراق العضو في أوبك، يعيش كثير من العراقيين في فقر بسبب الفساد وسيطرة المليشيات الموالية لإيران  وتفتقر غالب المحافظات الى سبل الحصول على المياه النظيفة والكهرباء والرعاية الصحية الأساسية والتعليم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق