الدولة العميقةسياسة وأمنية

متظاهرو جسر السنك يؤكدون استمرارهم حتى إسقاط العملية السياسية

أكد المتظاهرون في العاصمة  بغداد “لوكالة يقين للأنباء” أنهم متواصلون حتى تحقيق التغيير المنشود، وإسقاط العملية السياسية وتشكيل حكومة وطنية.

وذكر المتظاهرون المتواجدون عند جسر السنك في تصريح خاص “لوكالة يقين للأنباء”  أن سقف المطالب قد ارتفع، فلم يُعد تبليط الشارع او تقديم الخدمات مُجدي في ظل حكومة قمعية صادرت الحقوق وأهدرت المال العام، وأطلقت يد المليشيات لتقتل أبناء الشعب العراقي.

واكد المعتصمون قرب جسر السنك أن العائلات البغدادية والمواطنين يقدمون لهم الدعم الكامل من طعام وأغطية،وأنهم عازمون على عدم العودة حتى إرجاع الحقوق ومحاسبة المتسببين بقتل المتظاهرين.

وقال المتظاهرون أنهم يرفضون جميع تدخلات الكيانات السياسية المشاركة في مجلس النواب وحكومة بغداد،وذكروا أن ادعاءات الكتل السياسية تمثيل المظاهرات ليست إلا محض كذب وافتراء يريدون به ركوب الموجة لمصالح أحزابهم وكياناتهم.

واشار المتظاهرون أنهم لم يتركوا دماء الشهداء والجرحى تذهب سدى بل أنهم مستمرون في مسيرة شهداء ثورة تشرين،مؤكدين أن الهمم عالية لتحقيق الأهداف.

وذكر المتظاهرون عند جسر السنك أن قوات مكافحة الشغب استخدمت جميع أنواع الأسلحة في محاولة تفريقهم،ولكن عزيمة المتظاهرين في البقاء عالية وأنهم يستقبلون الرصاص الحكومي والقنابل المسيلة للدموع بصدر عاري دون مبالاة.

وذكر المتظاهرون أن الشباب يهرعون لإنقاذ المصابين والجرحى منهم الذين تستهدفهم القوات الحكومية.

وأن المتظاهرون يتسابقون لإنقاذ من يُصاب منهم، وأنهم يبتكرون أدوات جديدة لمواجهة الغاز المسيل للدموع الذي تُطلقه عليهم القوات الحكومية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق