سياسة وأمنية

المتظاهرون في كربلاء يحاصرون القنصلية الإيرانية لليوم الثاني على التوالي

شهدت محافظة كربلاء بغداد ليلة رعب أخرى حاصر فيها المتظاهرون مقر القنصلية الإيرانية، وطالبوا  بمغادرة الدبلوماسيين   الإيرانيين.

وواجهت القوات الحكومية الجماهير الغاضبة قرب القنصلية الإيرانية بالرصاص الحي  ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المتظاهرين.

وقال شهود عيان: أن المتظاهرين أطلقوا شعارات تندد بالتدخل الإيراني وقاموا بإنزال العلم الإبراني من مدخل القنصلية الإيرانية.

وقال شهود: أن إطلاقات نار من مصادر مجهولة حاولت تفريق المتظاهرين مما أسفر عن سقوط ضحايا قبل تدخل قوات مكافحة  الشغب الحكومية وملاحقة المتظاهرين في الأزقة الجانبية لموقع القنصلية واستخدام الهراوات والغاز المسيل للدموع.

ويستمر المتظاهرون لليوم الثاني على التوالي بمحاصرة القنصلية الإيرانية في موقف رافض للتدخلات الإيرانية في الشأن العراقي.

وأكدت مصادر طبية سقوط ثلاثة قتلى وستة جرحى، في حين أكدت مصادر أمنية حكومية أن خمسة قتلى وعشرة جرحى سقطوا في صفوف المتظاهرين.

وكانت كربلاء شهدت في 28 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي ليلة دامية سقط فيها عشرات الضحايا من المتظاهرين، وقد أقدمت قوة أمنية من مكافحة الشغب على فض اعتصام المتظاهرين وسط المدينة عند دوار التربية، مستخدمة الرصاص الحي، واعتقلت الكثير منهم بحسب ناشطين ومصادر محلية في المدينة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق