سياسة وأمنية

المتظاهرون يغلقون مبنى المحافظة في القادسية وعدد من الدوائر الحكومية

يستمر تنفيذ العصيان المدني الذي دعا إليه المتظاهرون في خطوة لزيادة الضغط على حكومة بغداد، والإطاحة بالعملية السياسية القائمة منذ الاحتلال الأمريكي عام 2003 والتي أضعفت البلاد وأهدرت المال العام وأطلقت يد المليشيات لتسلط نفوذها على دوائر الدولة وموانئ النفط والمعابر الحدودية.

وانطلقت المظاهرات في الأول من أكتوبر الماضي للتنديد بممارسات بأفعال الحكومة وإنهاء الفساد وتسلط المليشيات، وواجهت الأجهزة القمعية الحكومية التظاهرات بالرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع والغازات السامة بحسب مصادر طبية.

وقام المتظاهرون في مدينة الديوانية التابعة لمحافظة القادسية بإغلاق مبنى المحافظة في المدينة ودائرة التقاعد وعدد من المباني الحكومية في المحافظة.

وأفادت مصادر إعلامية “اليوم الثلاثاء” : أن المتظاهرين أغلقوا مبنى محافظة القادسية ودائرة التقاعد داخل المحافظة ومبنى دائرة الضريبة والضريبة .

وكانت مصادر قد أكدت في وقت سابق ان المتظاهرين أغلقوا مصفى الشنافية النفطي الواقع في محافظة القادسية تنفيذاً للعصيان المدني في المحافظة.

وأفاد مصدر محلي “اليوم الثلاثاء” أن المتظاهرين  أغلقوا دائرة الصحة والتربية والتسجيل العقاري وكاتب العدل و معمل نسيج في محافظة القادسية، وأنهم كتبوا عليها مغلق باسم الشعب بحسب المصادر الإعلامية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق