الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

السفارة الأمريكية في بغداد: لا مستقبل للعراق بقمع إرادة الشعب

السفارة الأمريكية في بغداد: لا مستقبل للعراق بقمع إرادة الشعب

ما زالت حكومة بغداد تنتهج سياسية القمع والإقصاء والتغييب القسري بحق الناشطين والمتظاهرين السلميين ،رغم التحذيرات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان،وارتفعت أعداد القتلى والجرحى فضلاً عن الآلاف من المعتقلين وعشرات من ضحايا التغييب القسري الذي تمارسه مليشيات الأحزاب المتنفذة.

ولاقت هذه الممارسات استنكاراً واسعاً من قبل منظمات وهيئات دولية،و مواقف رسمية لدول عدة طالبت فيها حكومة بغداد بالكف عن أعمال قمع التظاهرات،ولم تلق هذه المطالبات آذان صاغية لدى حكومة عبدالمهدي القمعية.

وطالبت الولايات المتحدة الامريكية” اليوم الاربعاء” حكومة بغداد بالتفاعل عاجلا مع المواطنين المطالبين بالاصلاح، فيما اشارت الى انه لا مستقبل للعراق بقمع إرادة شعبه.

وقالت السفارة الاميركية ببغداد في بيان: إن “الولايات المتحدة مهتمة على الدوام وبشدة بدعم عراقٍ آمنٍ ومزدهرٍ وقادرٍ على الدفاع عن شعبه ضد المجاميع العنيفة المتطرفة وردع أولئك الذين يقوضون سيادته وديمقراطيته” ،على حد قول البيان.

وأضافت أنه “في الوقت الذي يتابع فيه العالم تطور الاحداث في العراق، بات جليًا أن على الحكومة العراقية والقادة السياسيين التفاعل عاجلا وبجدية مع المواطنين العراقيين المطالبين بالاصلاح”، مشيرة إلى انه “لا مستقبلَ للعراق بقمع إرادة شعبه”.

وأدانت السفارة “قتل وخطف المحتجين العزّل وتهديد حرية التعبير ودوامة العنف الدائر”، مشددة على ضرورة “أن يكون العراقيون أحراراً لإتخاذ قراراتهم الخاصة بشأن مستقبل بلدهم”.

المصدر:وكالات

تعليقات