الإثنين 20 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تحديات العراق 2020 »

خسائر اقتصادية في القطاع الخاص جراء إجراءات الحكومة بقطع الانترنت

خسائر اقتصادية في القطاع الخاص جراء إجراءات الحكومة بقطع الانترنت

استمرت حكومة بغداد بإجراءات  قطع خدمة الانترنت لليوم الثاني على التوالي، في وقت لم تصدر الجهات الرسمية الحكومية أي توضيح بشأنها.

و قطعت حكومة بغداد  خدمة الانترنت بشكل مفاجئ ومن دون سابق إنذار في عموم مناطق العراق باستثناء اقليم كردستان.

وادى هذا الاجراء الذي تكرر في العراق مع كل ازمة يشهدها، انتقادات المواطنين الذين اعتمدوا بشكل شبه كامل على هذه الخدمة في حياتهم اليومية.

وذكر عاملون في شركات التحويلات المالية الى أن “الخسائر التي تجنيها هذه الشركات يوميا من إجراءات هذه الحكومة تقدر بالملايين”.

ويقدر مراقبون حجم الخسائر التي تكبّدتها الشركات والبنوك وقطاع الأعمال عموماً في العراق بما بين 40 و50 مليون دولار يومياً، جراء قطع خدمة الإنترنت في عموم البلاد.

وانتقد ناشطون رئيس حكومة بغداد الذي ادعى أن المظاهرات تتسبب بخسارة العراق اقتصادياً،ولم يذكر أن الإجراءات الحكومية بقطع الانترنت تتسبب بخسائر كبيرة في القطاع الخاص والعام.

وهذه الخسائر مؤهلة للزيادة في حالة استمرار قطع الإنترنت خلال الأيام المقبلة حسب قيادات منظمات مال وأعمال.

وقال مسؤول بارز أن “القطاع الخاص هو الأكثر تضرراً من انقطاع الإنترنت، ومن غير المعلوم ما إذا سيجري تعويضه عن تلك الخسائر أم لا؟”، مبيناً أن “شركات السياحة والهاتف المحمول والتحويل المالي والاستيراد والبنوك وسوق الأسهم، أبرز المتضررين في البلاد”.

واضاف أن “عمليات تحويل مالية بملايين الدولارات تجري يومياً من خلال المصارف وجميعها توقفت، ما يعني تكبد هذه المصارف خسائر جسيمة، فضلاً عن قطاعات أخرى، مثل خطوط النقل الجوي التي تعتمد على الحجز الإلكتروني”.

وعلقت ممثلة الأمم المتحدة في العراق “جينين هينس بلاسخارت” أمس الثلاثاء، على قطع خدمة الإنترنت و حجب وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت “بلاسخارت” في بيان للأمم المتحدة، إن “الإغلاق غير المعلن للإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، يعد تجاوزاً على حرية التعبير”.

المصدر:وكالات

تعليقات