الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » القمع الحكومي »

تواصل التظاهرات وتشييع قتلى القمع الحكومي في ساحة التحرير

تواصل التظاهرات وتشييع قتلى القمع الحكومي في ساحة التحرير

تتواصل التظاهرات الحاشدة في بغداد والمحافظات رغم القمع الحكومي المفرط تجاه المتظاهرين السلميين والذي يُوقع كل بوم  العشرات من الضحايا بين قتيل وجريح.

ويطالب المتظاهرون منذ انطلاق الموجة الثانية من التظاهرات في ٢٥اكتوبر الماضي بإسقاط العملية السياسية وإنهاء النفوذ الإيراني وتسلط المليشيات.

وشهدت العاصمة العراقية بغداد ومدن وسط وجنوبي العراق  تظاهرات مبكرة صباح اليوم الخميس، بالتزامن مع تشييع اثنين من الضحايا الذين سقطوا في صفوف المتظاهرين.

وأغتالت مليشيات ناشطاً بعد خروجه من ساحة الاعتصام في ميسان جنوبي العراق، وقتلت القوات الحكومية  طبيب يشارك في رعاية مصابي التظاهرات برصاصة في صدره خلال محاولته ليلة أمس إخلاء بعض المصابين من المتظاهرين قرب جسر باب المعظم ببغداد.

وشيّعَ المتظاهرون في بغداد صباح اليوم جثمان الطبيب “عباس علي” الذي قتل ليلة أمس برصاصة في صدره قرب جسر باب المعظم، حيث كان يحاول الوصول إلى بعض جرحى التظاهرات وجرى نقله إلى المستشفى من قبل أصحاب العربات الصغيرة “التكتك”، لكنه فارق الحياة بالطريق.
ويلازم “الطبيب عباس علي “المتظاهرين بخيمة نصبها لعلاجهم وتقديم المساعدة لهم إلى جانب أطباء آخرين متطوعين، وعباس هو أحد أبرز الأطباء في ساحة التحرير.

المصدر:وكالات

تعليقات