السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » القمع الحكومي »

ارتفاع ضحايا التظاهرات في البصرة إلى 12 قتيلاً و 153 مصاباً

ارتفاع ضحايا التظاهرات في البصرة إلى 12 قتيلاً و 153 مصاباً

تواصل القوات الأمنية ومليشياتها استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين منذ بداية الإحتجاجات مطلع أكتوبر الماضي وحتى اللحظة، مما أدى إلى وقوع العديد من القتلى وآلاف الجرحى من المحتجين جراء ذلك العنف.

وقال مصدر صحفي اليوم الجمعة في تصريح خاص لوكالة “يقين” إن “حصيلة ضحايا التظاهرات في مدينة البصرة ليلة الأمس ارتفعت إلى ١٢ قتيلاً ومايقارب ١٥٣ مصاباً”.

وأشار إلى “وفاة متظاهرين اثنين متأثرين بجراحهما خلال فض تظاهرة ميناء أم قصر جنوبي البلاد”.

وتابع أن “القوات الأمنية تمنع تجوال السيارات بين أقضية ونواحي المحافظة جنوبي العراق، وتنشر المفارز والسيطرات على جميع الطرق”.

وذكر مصدر طبي في وقت سابق من اليوم أن حصيلة ضحايا احتجاجات البصرة جنوبي البلاد الخميس، ارتفعت إلى 5 قتلى و103 جرحى، بينهم عناصر في الجيش.

وأوضح أن أحد جرحى احتجاجات ميناء أم قصر في البصرة، تُوفي في المستشفى إثر تعرضه لإصابات شديدة في منطقة الرأس والصدر.

وبين أن متظاهراً آخر توفي متأثراً بجراحه في فض اعتصام مبنى المحافظة، في ساعة متأخرة من ليلة الخميس.

وتابع مصدر آخر إن 3 محتجين قُتلوا وأصيب 30 آخرون بجروح مختلفة، إثر فض قوات مشتركة من الجيش ومكافحة الشغب اعتصاماً أمام مبنى المحافظة.

وقتلت قوات الأمن، حسب ما نقلت مصادر أمنية الخميس، أربعة محتجين وفضت اعتصاماً مناهضاً للحكومة في البصرة بجنوب البلاد.

وبالتزامن مع قطع شبكة الإنترنت في العراق، يواصل المتظاهرون اعتصاماتهم التي انطلقت منذ مطلع أكتوبر الماضي للمطالبة بإقالة الحكومة وطرد الأحزاب السياسية التي أوصلت البلاد إلى الهاوية وأهدرت المال العام، وسط قمع متواصل للمحتجين من قبل القوات الأمنية ومليشيات الأحزاب السياسية.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات