الجمعة 06 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » القمع الحكومي »

حكومة بغداد تهدد المتظاهرين السلميين بعقوبة الحبس 20 سنة

حكومة بغداد تهدد المتظاهرين السلميين بعقوبة الحبس 20 سنة

مازالت لغة التهديد هي السائدة على ألسنة المسؤولين في حكومة بغداد،ولا سيما تهديدات رئيس وزرائها عادل عبدالمهدي،والذي أطلق حزمة الإصلاحات الشكلية التي لم تُجدي نفعاً أمام غضب الجماهير،ثم خرج بإتهامات للمتظاهرين بالتخريب وتعطيل  الحياة في بغداد والمحافظات مهدداً المتظاهرين بعقوبات الحبس والاتهام بالارهاب.

وتوعد رئيس حكومة بغداد من سماهم “المخربين” بين المتظاهرين بعقوبات صارمة قد تصل إلى السجن عشرين عاما.

وأتهم  “عبدالمهدي” التظاهرات أنها  صاحبتها أفعال إجرامية وبشكل واضح للعيان بغية النيل من هيبة الدولة وإضعاف مقدراتها وتستهدف شعب العراق وأمنه” على حد قوله.

وذكر البيان بتوضيح العقوبات لما سماها “جريمة مخالفة الأوامر الصادرة من الجهات المختصة ومنها فرض حظر التجوال في الأوقات المحددة عقوبتها الحبس”.

وذكر البيان “جريمة الاعتداء على القوات الحكومية  الموجودة ضمن مناطق وساحات التظاهر، عقوبتها الحبس”.

وهددت حكومة بغداد بعقوبات تصل الى عشرين سنة بحق المتظاهرين السلميين.

وتشهد العاصمة بغداد، ومحافظات أُخرى منذ شهر أكتوبر /تشرين الأول، تظاهرات احتجاجية واسعة،تُطالب بإسقاط الحكومة، وتشير الإحصائيات الطبية والرسمية  إلى سقوط مئات القتلى وآلاف الجرحى حتى الآن بسبب القمع الحكومي واستخدام الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع.

المصدر:وكالات

تعليقات