الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

المتظاهرون: سنستمر بالتظاهر السلمي رغم القمع الحكومي وتهديد المليشيات

المتظاهرون: سنستمر بالتظاهر السلمي رغم القمع الحكومي وتهديد المليشيات

على الرغم من الاستهداف الحكومي الممنهج، وقمع التظاهرات السلمية من قبل القوات الحكومية ومليشيات الاحزاب المتنفذة إلا أن المتظاهرين مستمرين بإحتجاجاتهم و المطالبة بإسقاط حكومة بغداد،رافضين الحلول الترقيعية التي طرحتها حكومة عادل عبدالمهدي في محاولة فض التظاهرات والاعتصامات.

وفي حديث خاص “لوكالة يقين للأنباء” قالت “علياء الأعرجي” من ساحة التحرير التي تتواجد في للتظاهر منذ اليوم الأول لانطلاق التظاهرات،”أن مطالب المتظاهرين العراقيين في بغداد والبصرة وكربلاء والقادسية وبابل والنجف وميسان والمثنى تحولت  من محاسبة الفاسدين الى محاكمة القتلة الفاسدين في السلطة.

وأضافت “الأعرجي”:أنه  لم تنفع حلولكم الترقيعية ولا حملات الاعتقالات ولا الإختطاف ولا حتى القتل والترهيب بكل احواله.

وقالت في رسالتها لحكومة بغداد: “نذكركم بأن هنالك الكثير من زعماء العالم وقادته أعدموا على أيدي شعوبهم، وهكذا سيكون مصيركم بالإعدام في محكمة الشعب بسبب فسادكم وقتلكم وسرقاتكم، إضافة لقتلكم خلال هذه التظاهرات اكثر من ٣٠٠ شهيد بغضون أسبوعين”.

وقال “أحمد”في حديثه” لوكالة يقين للأنباء” من الساتر الأول في جسر الجمهورية “نحن مستمرون في تظاهراتنا وإحتجاجاتنا السلمية على رغم ما نتعرض له من استهداف بالقنابل الغازية والفذائف الدخانية والرصاص الحي.

وذكر “أحمد”لوكالة يقين في ساعات الليل تكون الأوضاع سيئة جداً في جسري السنك والأحرار، وعدم إنسحابنا نحن المتظاهرين من الجسور لسبب واحد، هو أن انسحابنا يعطي المجال للقناصين وقوات الشغب للتقدم بإتجاه ساحة التحرير والسيطرة عليها، ونشر القوات في محيط الساحة يعني نشر قناصين، وهذا بحد ذاته عامل خطر على التظاهرات وسلامة المتظاهرين.

وأضاف، نحن في خطر نعم في الخطوط الأمامية لكن من أجل إستمرارية التظاهرات وديمومتها وإدامة زخم التظاهر نكون مجبورين على عدم السماح لأي عنصر من هؤلاء الغير عراقيين حتماً من الوصول إلى حافة الجسر باتجاه الرصافة.

وبين “أحمد”لدينا نقص في المواد الطبية نحتاج من يتبرع لنا بالمواد الطبية الإضافية لسد الحاجة، أما المسعفين فجميعهم في خطر، تم اختطاف اثنين إلى ثلاثة من مسعفي جسر الجمهورية خلال اليومين الماضيين، ومنه من تم تهديده من قبل مليشيات بترك الساحة ، إلا أن الجميع ُيصر على مواصلة التظاهر لحين اسقاط الحكومة والأحزاب والميليشيات.

المصدر:وكالة يقين للأنباء

تعليقات