السبت 07 ديسمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيراني »

القوات الحكومية تبدأ تطبيق خطة فض المظاهرات والاعتصامات

القوات الحكومية تبدأ تطبيق خطة فض المظاهرات والاعتصامات

اتفقت الكتل السياسية في حكومة بغداد على دعم حكومة عبد المهدي للبقاء في السلطة والبدء في قمع التظاهرات الشعبية المطالبة بإسقاط العملية السياسية.

وقالت مصادر اعلامية أن الطرف الوحيد الذي رفض الاتفاق هو تحالف “النصر” بزعامة رئيس الوزراء السابق “حيدر العبادي” الذي يرى أن الحل الوحيد للأزمة هو رحيل عبد المهدي.

ومع بدء رص الصفوف سياسياً، بدأت القوات الأمنية الحكومية تتقدم في الشارع.

وتمكنت القوات الحكومية  من السيطرة على ثلاثة جسور من أصل أربعة سيطر عليها المتظاهرون في بغداد،بحسب وكالة فرانس برس الاخبارية.

وتقدم المتظاهرون أولاً باتجاه جسر الجمهورية، الذي يصل التحرير بالمنطقة الخضراء التي تضم مقار حكومية. ورفعت القوات الأمنية على الجسر ثلاثة حواجز اسمنتية، يقف المتظاهرون عند أولها.

وبعد ذلك، تقدم متظاهرون آخرون باتجاه جسور السنك والأحرار والشهداء الموازية لجسر الجمهورية شمالاً.

وشهدت تلك الجسور الثلاثة ليلاً أعمال قمع حكومي أدت الى إصابة العشرات من المتظاهرين.

وقامت القوات العراقية صباح السبت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين المتجمهرين في شارع الرشيد بوسط العاصمة.

ونقلت “وكالة فرانس برس” عن أحد المتظاهرين المتواجدين على جسر السنك قوله “أيقظتنا القوات الأمنية الحكومية عند الثانية فجراً”.

وأضاف المتظاهر “أطلقوا القنابل الصوتية وصرخوا بنا هيا تعالوا اعبروا، وبين أن الأمور ليست جيدة لكننا باقون حتى إيجاد حل”.

وأحرقت القوات الحكومية المخيمات التي أقامها المحتجون في ساحات البصرة، وفرقت المعتصمين فيها وأحرقتها بالقنابل المسيلة للدموع خيم المعتصمين في محافظات كربلاء وأوقعت إصابات في صفوفهم .

المصدر:فرانس برس

تعليقات