ذكرى انتفاضة تشرينسياسة وأمنية

المتظاهرون يطالبون بوقف المجازر  التي ترتكبها السلطات في بغداد

وجه متظاهرو ساحة التحرير وسط بغداد نداءات استغاثة ناشدوا خلالها المجتمع الدولي الى التدخل العاجل والسريع لوقف المجازر التي ترتكبها القوات الحكومية ضدهم.
وأكد الناشط في تظاهرات بغداد “علي عزيز” عبر رسالة صوتية ارتكاب القوات الحكومية مجزرة مروعة تجاه المتظاهرين في ساحة الخلاني ومدخل جسر السنك راح ضحيتها عشرين قتيلا جراء استهداف الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقال عزيز: إن “قوات مكافحة الشغب بدعم من قوات الجيش اطلقت النار على المتظاهرين السلميين في خطوة وصفها بأنها محاولة حقيقية من قبل الاحزاب الحاكمة والجهات القريبة من إيران لقمع التظاهرات وفضها بالقوة”، محذرا من مجزرة أكبر قد ترتكبها الحكومة واجهزتها الامنية هذه الليلة تجاه متظاهري ساحة التحرير.

من جهة أخرى وصلت جموع غفيرة من المتظاهرين من مناطق عدة في بغداد الى ساحة التحرير لاسناد المتظاهرين ودعمهم في مواجهة اي محاولة لتفريق التظاهرات واستهداف المشاركين فيها.

واتهم النائب عن كتلة سائرون صباح الساعدي رئيس الوزراء عادل عبد المهدي باستهداف التظاهرات في بغداد والبصرة وكربلاء وغيرها، ووصفه خلال مؤتمر صحفي داخل مبنى البرلمان بالدكتاتور وغير العادل.
وتمتلك سائرون الكتلة الحزبية الأكبر داخل البرلمان ودعمت عبد المهدي في الوصول الى رئاسة الوزراء، وتحاول من خلال حراك زعيمها مقتدى الصدر الذي يزور ايران ركوب موجة التظاهرات وهو ما تحدث به متظاهرون واكدوا رفضهم لتلك المساعي جملة وتفصيلا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق