القمع الحكوميانتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيرانيسياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

الجربا: من يقف بجانب الشعب والمتظاهرين هو مخالف بنظر الحلبوسي

‏أكد عضو مجلس النواب “أحمد الجربا” اليوم الأحد أن كل من يقف بجانب الشعب والمتظاهرين هي مخالفة بنظر رئيس البرلمان “محمد الحلبوسي” ومن معه من النواب.

وقال الجربا في تغريدة له على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” واطلعت عليها وكالة “يقين” إنه إذا كان وقوفي لجانب الشعب ودماء قتلى المتظاهرين هي مخالفة بنظر الحلبوسي ومن صوت معه من النواب ‏فأنا لستُ مهتماً ‏لانني ملتزم بالدستور والنظام الداخلي للمجلس أكثر من الحلبوسي نفسه.

وأضاف: “كوني ‏لستُ عميلاً لدولة اجنبية، ‏ولستُ فاسداً او مزوراً او مخادعاً ‏سيبقى صوتنا عاليا بالحق”.

وأوضح أن “عضو مجلس النواب محمد الغبان رئيس كتلة بدر الذي طالب بإحالتي للجنة السلوك كموقف سياسي لكتلته ‏تم رفع المداخلات من البث للاعلام خلافاً‏ للنظام الداخلي (٢٩) !!”.

وأشار الجربا إلى أن “الحلبوسي أمر الدائرة الاعلامية بحذف فقرة التصويت ومداخلات النواب على إحالتي للجنة السلوك النيابية ولم تعرض في الاعلام لأن المصوتين لم يتجاوز خمسون نائباً من أصل ٢٠٠ نائب
‏وبالتالي القرار باطل، وكي يبقى النواب الخمسون المصوتين ضدي مجهولين حالهم كحال قناصة المتظاهرين”.

وللشهر الثاني على التوالي، تشهد بغداد ومحافظات عدة بالجنوب احتجاجات ضد الحكومة، مطالبة بإسقاط العملية السياسية وإنهاء النفوذ الإيراني والتسلط المليشياوي في العراق.

وارتفع سقف المطالب للمتظاهرين تصاعد وتيرة القمع الحكومي لتظاهرات العراق،إلى إسقاط النظام وإنهاء النفوذ الإيراني وهيمنة الأحزاب.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الاحد، أن حصيلة ضحايا الاحتجاجات التي اندلعت في البلاد منتصف أكتوبر الماضي، قد تجاوزت الـ300 قتيل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق