القمع الحكوميانتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيرانيسياسة وأمنية

ضحايا التظاهرات العراقية يرتفع لـ 319 قتيلا و15 ألف مصاب

أعلنت مصادر في لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب العراقي ارتفاع ضحايا التظاهرات الشعبية التي بدأت في الأول من تشرين أول اكتوبر الماضي إلى 319 قتيلا وآلاف المصابين.
وبحسب آخر احصائية لمفوضية حقوق الإنسان اصدرتها أمس السبت فان عدد القتلى  وصل 301 قتيل و15 ألف مصاب.
وقتل أمس في ساحة الخلاني في بغداد 5 متظاهرين على الأقل خلال محاولة القوات الحكومية تفريق المتظاهرين.
واتهمت لجنة حقوق الانسان البرلمانية احزابا متنفذة بالضغط على مفوضية حقوق الانسان من اجل اخفاء الأرقام الحقيقية للقتلىى والمصابين.
وبسبب القوة المفرطة التي استخدمها قوات حكومية مدعومة بميليشيات، تراجع  المحتجون عن بعض الجسور التي حاولوا السيطرة عليها خلال الأيام الماضية نحو ساحة التحرير الرئيسية لتجمع المتظاهرين في العاصمة بغداد.
ويفرض المتظاهرون لغاية الآن السيطرة على جزء من جسر الجمهورية القريب من ساحة التحرير.
ويخشى المحتجون من أن يكون هذا الجسر وساحة التحرير هما الهدفان التاليان لقوات الأمن، الامر الذي دفع المئات من البغدادين للنزول الى التحرير لمسنادة التظاهرات ومواجهة القوات الحكومية التي تحاول قمعها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق