الخميس 14 نوفمبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » انتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيراني »

الجهات الحكومية تتستر على الأرقام الحقيقية لقتلى وجرحى التظاهرات في العراق

الجهات الحكومية تتستر على الأرقام الحقيقية لقتلى وجرحى التظاهرات في العراق

اتهمت مفوضية حقوق الانسان وزارتي الصحة والداخلية بحجب الأعداد الحقيقية للقتلى والمصابين في صفوف المتظاهرين وعدم الكشف عنها للرأي العام.
واكدت مفوضية حقوق الإنسان في بيان رسمي أن بعض الجهات التنفيذية مثل وزارتي الصحة والداخلية لم تبدي تعاونا مع المفوضية بشأن تزويدها بالبيانات الدقيقة المتعلقة باعداد القتلى والجرحى والمعتقلين.
كما عبرت الفوضية عن خيبة أملها من موقف بعثة الأمم المتحدة الى العراق في اخذ دورها الاساسي بعدم التواصل مع مفوضية حقوق الانسان للتباحث في موضوع التظاهرات.
وفي ذات الشأن، وثقت لجنة حقوق الانسان النيابية طرقا خطيرة في استهداف المتظاهرين.
وأعربت اللجنة البرلمانية في بيان عن قلقها البالغ من الطرق الخطيرة التي تم خلالها مواجهة المتظاهرين، خاصة القناصين واستخدام الات الصيد من قبل مجهولين، اضافة الى تفجير العبوات الصوتية قرب ساحات التظاهر، منتقدة اقدام السلطات الحكومية على وقف الخدمات التي تكفل للمواطنين حرية التواصل والتعبير  من خلال الاستمرار بقطع شبكة الانترنيت.
وأعادت السلطات الحكومية قطع شبكة الأنترنت في العراق باسثناء اقليم كردستان بالتزامن مع احتدام التظاهرات في بغداد و 10 محافظات وسط وجنوب البلاد والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 300 متظاهر وإصابة أكثر من 15 ألفا.
وتوعدت قيادة عمليات بغداد الأحد باعادة فتح جميع الجسور والطرق المغلقة خلال الساعات الثمانية والأربعين المقبلة، وهو ماعده ناشطون رسالة تهديد، وتمهيد لنية الحكومة قمع التظاهرات الشعبية.

المصدر:وكالات

تعليقات