سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

متظاهرو الخلاني يستفيقون على أصوات القنابل المسيلة للدموع

أفاد مصدر أمني، بأن القوات الأمنية أطلقت الغاز المسيل للدموع فجر اليوم الإثنين على المتظاهرين في ساحة الخلاني وسط العاصمة بغداد.
وقال المصدر في تصريح صحفي إن “القوات الأمنية، اطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع في الساعات الأولى من فجر اليوم الاثنين على المتظاهرين في ساحة الخلاني”.
وأوضح أن “الفرق الطبية بين الاخماد وبين اسعاف المنتسبين نتيجة تعرضهم لحالات اختناق”، مشيراً على أن “النيران التهمت احدى البنايات ضمن الساحة المذكورة أعلاه”.
واستخدمت قوات الأمن الحكومي الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع في عمليات قمعها للمظاهرات مما أدى إلى سقوط قتلى وآلاف الجرحى بين صفوفهم.
وكانت القوات الحكومية قد أغلقت ساحة الخلاني بعد تفريق المعتصمين المتواجدين فيها بالقوة المفرطة،وسدت الشوارع المؤدية إليها بالكتل الكونكريتية في محاولة لمنع التظاهرات فيها،وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديوية تُظهر المتظاهرين وهم يرفعون الكتل الخرسانية التي وضعتها القوات الحكومية لسد الطرق.
وأعلن مصدر في مفوضية حقوق الإنسان امس إن حصيلة ضحايا الاحتجاجات في العراق من المتظاهرين بلغت 319 قتيلا وأكثر من 15 ألف مصاب فصلاً عن الآلاف من المعتقلين ،منذ بدء المظاهرات الشعبية في مطلع أكتوبر الماضي.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق