الانتخابات المبكرةالقمع الحكوميانتفاضة تشرين تهدد النفوذ الإيرانيسياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

العراق: جدول أعمال البرلمان يخلو من مطالب المتظاهرين في التغيير

يعقد مجلس النواب العراقي اليوم الاثنين جلسة خلا جدول اعمالها من استجواب الحكومة بشأن استهداف المتظاهرين وسقوط اعداد كبيرة من القتلى والجرحى في صفوفهم.
وبحسب جدول الأعمال الصادر عن البرلمان فإن الجلسة المقرر عقدها اليوم الاثنين بعد الساعة الواحدة ستخصص للتصويت على قانون الكسب غير المشروع ومقترح قانون الضمان الصحي ومناقشة القراة الثانية لتعديل قانون انتخابات مجالس المحافظات، والقراءة الثانية لتعديل قانون تعويض المتضررين جراء العمليات الحربية والعسكرية.
وتجاهلت الجلسة مطالب التظاهرات الشعبية تدعو لإقالة الحكومة وحل البرلمان وتغيير الدستور والبدء بانتخابات مبكرة باشراف دولي بعد تعديل قانون الانتخابات واستبدال مفوضيتها.
وعقدت لجنة التعديلات الدستورية التي شكلها البرلمان مؤخرا اجتماعا لبحث التعديلات على الدستور.
واللجنة البرلمانية لتعديل الدستور إضافة الى افتقارها لوجود خبراء في القانون الدستوري، فانها تشكلت على أساس المحاصصة السياسية أيضا، فالأحزاب المشاركة في السلطة هي ذاتها تشارك حاليا في لجنة تعديل الدستور البرلمانية.
وفي السياق، قال عضو مجلس النواب ستار الدعمي في تصريح صحفي تابعته يقين: إن “الدستور كُتب في عام 2005 تحت رعاية الأمريكان وبإشراف مباشر منه، واللجنة التي شكلت الان هي لجنة تعديلات وليست لجنة كتابة دستور وعليها الاستعانة بالخبراء ذوي الاختصاص لتعديل الفقرات الموجودة فيه بما يلبي مطالب الجماهير وليس الكتل السياسية التي شكلت لجنة تعديل الدستور البرلمانية”.
وتابع: إن “تعديل الدستور من خلال المادة 142 هو شيء صعب، بالتالي ينبغي الذهاب إلى المادة 126 في إجراء التعديلات الدستورية”.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق