استهداف الناشطينالانتخابات المبكرةتصفية الصحفيينسياسة وأمنية

مليشيا عصائب أهل الحق ترفض دعوة البيت الأبيض لإجراء انتخابات مبكرة

مازالت المليشيات التابعة للأحزاب في حكومة بغداد تمارس التهديدات والقتل والاختطاف بحق الناشطين في التظاهرات الشعبية المطالبة بإسقاطها.

وبدت تصريحات زعيم مليشيا “عصائب أهل الحق” الموالية لإيران،و المنتقدة للتصريحات الدولية والمنظمات الحقوقية المطالبة بتنفيذ مطالب المتظاهرين، حجم الولاء الذي تملكهُ مليشيا العصائب وزعيمها لإيران.

و رفض زعيم مليشيا “عصائب أهل الحق” قيس الخزعلي، بيانا أصدره البيت الأبيض اليوم يدعو فيه حكومة بغداد إلى إجراء انتخابات مبكرة.
واعتبر الخزعلي في تغريدة على تويتر أن تصريح البيت الأبيض “كشف عن حجم التدخل الأمريكي في الشأن العراقي”، وأضاف: “هذا دليل أن مشروع الانتخابات المبكرة هو مشروع أمريكي بالأساس يراد إحياؤه رغم أن المرجعية الدينية رفضته سابقا عندما أكدت على الانتخابات الدورية” على حد قول .

وختم زعيم مليشيا العصائب : بأن “الكلمة الأخيرة كلمة المرجعية المعبرة عن مطالب الشباب المتظاهر” بحسب ما جاء في التغريدة.

ويذكر أن المتظاهرين رفضوا اي محاولات لركوب موجة التظاهر والالتفاف على مطالب المتظاهرين،من قبل مرجعية النجف وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

ويشار الى أن بيان البيت الأبيض صدر في وقت مبكر من” اليوم الاثنين” في أول رد فعل رسمي على الاحتجاجات المستمرة في العراق منذ أسابيع.

ويدعو البيان حكومة العراق إلى وقف العنف ضد المحتجين وإصلاح النظام الانتخابي وإجراء انتخابات مبكرة بعد أسابيع من الاضطرابات التي قتل خلالها نحو 300 محتج.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق